كل العراق الاخبارية [أين]
الحجر المنزلي يزيد معدلات الانتحار بصفوف المقاتلين الامريكان القدماء في العراق
2021/3/7 19:19 - ali
الحجر المنزلي يزيد معدلات الانتحار بصفوف المقاتلين الامريكان القدماء في العراق
[متابعة_اين]
كشف تقرير لشبكة أن بي سي نيوز الامريكية ، الاحد، ان من تداعيات الاغلاق والحجر المنزلي نتيجة انتشار وباء كورونا في الولايات المتحدة اعاد الكثير من قدامى المحاربين في العراق وافغانستان الى اضطرابات ما بعد الصدمة والتدهور النفسي مما تسبب بتزايد حالات الانتحار بين صفوفهم .

وذكر التقرير الذي ترجمته انه وطبقا لبعض قدامى المحاربين فان ” العديد منهم عمل لعدة سنوات للتغلب على حالات الاجهاد العقلي واضطرابات ما بعد الصدمة نتيجة خدمتهم في اماكن خطرة مثل العراق وافغانستان لكن ازمة كورونا وما تبعها من عمليات الاغلاق اعادتهم الى احلك الايام التي قضوها هناك”.

واضاف ان ” قدامى المحاربين الذين يعانون من الاضطراب والصدمات نتيجة الخدمة في مناطق القتال كانوا أكثر عرضة بثلاث مرات لمواجهة صعوبات اثناء فترة الوباء فبالاضافة الى التدهور العقلي والسلوكي كانوا يعانون ايضا من البطالة مما يدفعهم الى الاكتئاب والتفكير في الانتحار”.

وقال الطبيب النفسي وكبير العلماء في مركز دراسة الإجهاد الناجم عن الصدمة الدكتور غاري وين إن قدامى المحاربين ” يتجنبون المثيرات ، ويتجنبون المنبهات ، ويتجنبون الكثير من الأشياء حتى لا يتم تحفيزهم نحو إعادة تجربة الصدمة، وفي حين أن هذا هو السلوك التكيفي على المدى القصير ، إلا أنه ضار حقًا على المدى الطويل”.

واوضح التقرير السنوي للوقاية من الانتحار لقدامى المحاربين لعام 2020 إلى أن “معدل التفكير في الانتحار المبلغ عنه في الثلاثين يومًا السابقة كان أعلى بشكل ملحوظ بالنسبة لبعض الأقليات خلال الوباء مثل قدامى المحاربين من أصول لاتينية والسود”.

واشار التقرير الى انه “ووفقًا لوزارة شؤون قدامى المحاربين ، يموت أكثر من 6300 من المحاربين القدامى بالانتحار كل عام بمعدل أكثر من 17 شخص يوميًا وهو خط أساسي لم يتزحزح منذ عام 2008 على الرغم من زيادة برامج الصحة العقلية والوصول إلى الدعم في السنوات الأخيرة و في عام 2018 ، كان هناك 27.5 حالة انتحار لكل 100000 من قدامى المحاربين ، مقارنة بـ 18 حالة لغير قدامى المحاربين