نيجيرفان بارزاني: تظاهرات الاقليم أصبحت ضحية لمنافع سياسية ضيقة

تأریخ التحریر: : 2015/10/16 22:22691 مرة مقروئة
[اربيل-اين]
قال رئيس حكومة اقليم كردستان نيجيرفان بارزاني في خطاب متلفز، ان "التظاهرات السلمية اصبحت ضحية لمنافع سياسية ضيقة".
واضاف بارزاني ، ان "المصالح السياسية الضيقة قضت على التظاهرات السلمية" مذكرا، بان "التعبير عن الرأي عن طريق التظاهر السلمي حق المواطنين الاساس وجزء مهم من ديمقراطية الاقليم".
وتابع "لقد حان وقت تقييم الوضع في بلادنا، وكرئيس الوزراء رأيت انه من الضروري اعطاء توضيح حول احداث الاسبوع الماضي ثم الجلوس لبحث ما يمكن القيام به بهذا الشأن".
وتابع قائلا "في هذه الايام قضت المصالح السياسية الضيقة على التظاهرات السلمية. وقد حاولت هذه الزمرة فسخ نسيج اقليم كردستان، دون مراعاة المسؤولية، رغم ان هذا قد اغضب فئة صغيرة لكن القرار المسؤول و المعتدل للاكثرية غلبت، لاننا نمر في مرحلة صعبة في حياتنا السياسية".
واضاف رئيس وزراء اقليم كردستان، انه "من غير العجب ان يرفع البعض صوته لمعارضة الوضع، لكن ما يدعو الى التفاؤل ان غالبية شعب كردستان اكدوا على رسالة الصمود".
وتابع نيجيرفان البازاني "لقد مررنا في الماضي البعيد والقريب بظروف اصعب، ولو كانت هذه المصاعب واجهت شعبا اخرا لكان قد رضخ، لكن مسيرة صمودنا تتواصل".
وحول التظاهرات قال نيجيرفان البارزاني "ان التظاهر حق المواطنين الاساس، وهو جزء مهم من ديمقراطية الاقليم، لكنني مستأء من احداث قلعة دزة و كلار والمدن والبلدات الاخرى، واقدم من صميم قلبي تعازي الحارة الى ذوي الشهداء واتمنى الشفاء للجرحى الذين تعرضوا الى الاعتداء دون ذنب".انتهى
طبع الصفحة PDF