بغداد وأربيل تتفقان على عدم تجيير نصر الموصل لجهة والابتعاد عن الشنج السياسي

تأریخ التحریر: : 2016/10/6 22:151415 مرة مقروئة
[أين- بغداد]
أتفقت وزارة الدفاع الاتحادية، ووزارة البيشمركة في حكومة اقليم كردستان بالاضافة الى التحالف الدولي على عدم تجيير النصر في معركة تحرير مدينة الموصل الى جهة معينة.
وذكر بيان لوزارة الدفاع تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه، أن "وزارة الدفاع عقدت مع ممثل من وزارة البيشمركة في مقر الوزارة، صباح اليوم الخميس, المؤتمر الثاني لتوحيد الخطاب الإعلامي في عملية تحرير الموصل، حضره رئيس أركان الجيش الفريق أول ركن عثمان الغانمي والمستشار العسكري للوزارة الفريق الركن محمد العسكري ومدير خلية الإعلام الحربي ووفد إقليم كردستان المتمثل بمدير إعلام وزارة البيشمركة ووفد التحالف الدولي، ضم المؤتمر ايضاَ مدراء إعلام وزارتي الدفاع والداخلية وقيادة العمليات المشتركة وجهاز مكافحة الإرهاب والقوات البرية".
وأشار البيان الى ان "المؤتمر خرج بعدة توصيات، أهمها توحيد الخطاب الإعلامي وعدم تجيير النصر لجهة معينة والابتعاد عن الخطابات السياسية المتشنجة أثناء عملية تحرير القوات المشتركة، إضافة إلى فتح محطة راديو في سد نينوى تبث رسائل اطمئنان للأهالي هناك, تعمل بتوجيه من قيادة العمليات المشتركة فضلاً عن حصر البيانات الإعلامية بالقيادة أيضاً وكذلك إنشاء مركز إعلامي في قاعدة القيارة يعمل بالتنسيق بين القوات المسلحة ووزارة البيشمركة".
ونوه البيان الى ان "هذا المؤتمر جاء استكمالاً لمقررات المؤتمر الأول الذي عقد في محافظة أربيل نهاية الشهر الماضي".
وكانت الحكومة الاتحادية وحكومة اقليم كردستان قد أعلنتا في 19 من أيلول الماضي في بيانين منفصلين عن اتفاقهما على خطة تحرير مدينة الموصل وتوزيع الأدوار بمشاركة التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الامريكية.
وعقد في مدينة أربيل، في الشهر الماضي أجتماعاً عسكرياً سياسياً برئاسة رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، حضره عدد من القيادات العليا الأمنية والعسكرية من اربيل وبغداد وواشنطن، حيث تم الإتفاق على التعاون المشترك بين قوات البيشمركة والقوات العراقية وقوات التحالف لدحر داعش في معركة الموصل.
وقالت قيادة العمليات المشتركة، أنها عقدت أتفاقاً وصفته بـ"التاريخي" مع الاقليم حول تحرير الموصل.
وذكر الناطق باسم القيادة العميد يحيى رسول في رسالة صوتية له أن "الاجتماع كان كبير وتاريخي حيث تم الاتفاق على أمور مهمة وجرى التنسيق بين قيادة العمليات المشتركة وحكومة اقليم كردستان".
وأعرب بارزاني، عن أمله في ان يسهم العمل المشترك والتعاون بين قوات البيشمركة والقوات العراقية خلال معركة الموصل بتهيئة الأرضية الجيدة لتعميق روح الاخوة والمودة، وتعزيز روح الثقة بن الجانبين، وكذلك ان يسهم هذا التعاون على انهاء معاناة أهالي محافظة نينوى".
طبع الصفحة PDF