البيشمركة ترد على الدفاع: لن ننسحب بأي شكل من المناطق المحررة في نينوى

تأریخ التحریر: : 2016/7/25 11:461591 مرة مقروئة
[أين- بغداد]
أعلنت وزارة البيشمركة في حكومة اقليم كردستان، انها لن تنسحب من المناطق المحررة في محافظة نينوى من عصابات داعش الارهابية.
وكانت وزارة الدفاع العراقية، قد أصدرت بياناً الجمعة الماضية، حول الاتفاقية العسكرية بين الولايات المتحدة الأمريكية، أن "قوات البيشمركة ستنسحب من المناطق المحررة من محافظة نينوى، حيث أن هذه المناطق تستخدم وفقاً لبرنامج مؤقت من أجل عملية تحرير الموصل".
وقالت الوزارة في بيان، إن "انسحاب قوات البيشمركة من تلك المناطق التي وضعت كخريطة مؤقتة لعملية تحرير الموصل، يجب أن يحدد عبر اتفاق بين حكومة إقليم كوردستان والحكومة المركزية، وليس بحسب خطة أحادية من جانب الحكومة العراقية".
كما أكدت وزارة البيشمركة أنها "لن تنسحب بأي شكل من الأشكال من تلك المناطق"، مضيفةً أن "هذا الجزء من الاتفاقية لا يعني بأي حال أن تنسحب قوات البيشمركة من تلك المناطق التي تم تحريرها منذ عامين، والانسحاب فقط يكون من داخل مدينة الموصل".
وتم توقيع بوتوكول عسكري بين الولايات المتحدة الأمريكية وإقليم كردستان في 12 من تموز الجاري، وقعه كل من وزير الداخلية، ووزير البيشمركة بالوكالة، كريم شنكالي، ونائبة وزير الدفاع الأمريكي، إليسا سلوتكين، بحضور رئيس إقليم كردستان، مسعود بارزاني، وينص الاتفاق على تقديم الولايات المتحدة الأمريكية دعماً عسكرياً ومادياً لإقليم كردستان، وسيكون الاتفاق سارياً حتى نهاية الحرب ضد تنظيم داعش.
وقالت وزارة الدفاع الاتحادية ان "ما تم توقيعه بين البنتاغون ووزارة البيشمركة في ليست اتفاقية بل هي مذكرة تفاهم لشروط تقديم مساعدة أمريكية لرواتب البيشمركة".
وأشارت الى، انه "ومن تاريخ تفعيل هذه المذكرة يتم انسحاب قوات البيشمركة وقوات الاقليم الاخرى من المناطق المحررة في عمليات نينوى حسب جدول زمني تقره الحكومة العراقية، والقيام باصلاحات اساسية وواضحة في وزارة البيشمركة مما يؤدي الى الشفافية المالية من قبل الاقليم في تدقيق الاعداد ودفع الرواتب".
طبع الصفحة PDF