نائبة كردية: رجوعنا ووزرائنا الى بغداد مشروط ولن يكون سهلا

تأریخ التحریر: : 2016/5/8 13:38565 مرة مقروئة
[أين – خاص]
قالت النائبة عن التحالف الكردستاني اميرة عبد الكريم، اليوم الاحد، ان "رجوع النواب والوزراء الكرد الى بغداد سيكون مشروطا، ولن يكون سهلا".
وقالت عبد الكريم ان "رجوع نواب الإقليم الى العاصمة بغداد مرهون بموافقات للاحزاب، ورئاسة الإقليم والقيادات السياسية، وهم من سيقررون الامر"، مضيفة ان رجوعنا الى بغداد سيكون مشروطا ولن يكون سهلا".
وبينت ان "الإقليم سيضع مجموعة من الشروط مع رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي ورئيس مجلس النواب سليم الجبوري، تلازم الحكومة المركزية بتلك الشروط".
وتابعت ان "مقاطعتنا الحالية تأتي احتجاجا على تفرج رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي على الاعتداءات التي طالت المؤسسة التشريعية، وجميع النواب وهيبة البرلمان"، مشيرة الى ان "على العبادي ان لايسمح بهكذا خروقات مع وجود وزارتي الدفاع والداخلية وان الأجهزة الأمنية هي من ساعدت في ادخال المتظاهرين الى البرلمان".
وذكرت ان " القيادة السياسية هي من تقرر الخطوة المقبلة، وان القيادة لم توافق الى الان على رجوع الوزراء الكرد الى بغداد وحضور جلسات مجلس الوزراء، وان قرار الوزراء الكرد مرتبط مع القرارات الخاصة بالنواب الكرد".
وأوضحت ان "على حيدر العبادي إدراك مدى تقصيره وانه السبب الرئيس في التداعيات الحاصلة"، مبينة ان "الرئاسات الثلاث من اضعف الرئاسات التي تسلمت السلطة، وانها مقصرة من خلال عدم متابعتها لمطالب الشارع العراقي"، لافتة الى ان "العبادي كان يرمي جميع المشاكل التي تواجهه على مجلس النواب، بموافقة من سليم الجبوري".
وأشارت الى ان "النواب طالبوا الجبوري بجلسة استثنائية للاستماع الى اراء النواب في الكابينة الزراية الجديدة"، مؤكدة ان "تغيير الوزراء يجب ان يعتمد على أسباب محددة وبالأدلة والاثباتات، حيث سيتم تدارك جميع الازمات الراهنة".
طبع الصفحة PDF