فراهاني: البرلمان الإيراني سيحقق في تسريب معلومات سرية في قناة معادية

تأریخ التحریر: : 2021/4/26 18:033925 مرة مقروئة
[متابعة_اين]
أكد عضو هيئة رئاسة البرلمان الإيراني، أمير أبادي فراهاني، أن "البرلمان سيحقق في تسريب معلومات سرية عن البلاد في قناة معادية لإيران"، وأنهم "سيقدمون خونة الشعب والبلد إلى القضاء".
وقال أحمد أمير أبادي فراهاني: "سيحقق البرلمان في تسريب معلومات سرية عن البلاد في قناة معادية لإيران تم الكشف عنها على شكل مقابلة مع المسؤول الأول في السياسة الخارجية".
وأضاف: "سنقدم خونة الشعب والبلد إلى القضاء".
وعلق المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، أمس الأحد، على ملف صوتي نسب لوزير الخارجية، محمد جواد ظريف، وتطرق فيه إلى "سيطرة قاسم سليماني على الوزارة".
وقال المتحدث، إن "الملف الصوتي الذي نشر عن ظريف هو ملف مجزأ ومجموعة مختارة من محادثة داخلية مدتها 7 ساعات، لا تعكس بأي حال من الأحوال مستوى الاحترام والمديح الكبير والتقدير الذي تحدث به وزير الخارجية في المحادثة حول حكمة ورشادة الشهيد سليماني والدور الفريد من نوعه الذي لعبه في النجاحات التي حققتها إيران في المنطقة".
وأضاف: "أن صداقة ظريف طويلة الأمد والتقارب مع اللواء سليماني لا تخفي عن أحد".
وتابع: "هذه المحادثة سجلت فقط في الذاكرة التنظيمية للحكومة ولم يكن من المقرر نشرها، وليس واضحا من نشرها بشكل انتقائي وبأية أهداف ونوايا".
وأوضح زاده، أنه "نظرا للفسوق السياسي المتزايد الذي نشهده هذه الأيام، يجب أن ننتظر تقطيع وبث أجزاء انتقائية أخرى من هذا الحوار، لذا في حال موافقة المؤسسات ذات الصلة سيتم نشر الحوار بالكامل والذي يستغرق 7 ساعات".
وأفاد موقع "إيران إنترناشيونال" المعارض، بحصوله على ملف صوتي لوزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، في مقابلة كان من المقرر نشرها بعد انتهاء الحكومة الحالية، أشار فيها إلى تدخلات قاسم سليماني، القائد السابق لفيلق القدس، وأنه "ضحى بالدبلوماسية من أجل العمليات الميدانية للحرس الثوري".
وأشار الموقع، إلى أن "المقابلة التي استمرت أكثر من 3 ساعات مع الاقتصادي الموالي للحكومة سعيد ليلاز، والتي أجريت في مارس الماضي، أجاب ظريف فيها على أسئلة حول "سياسات وزارة الخارجية خلال فترة ولايته
طبع الصفحة PDF