بايدن يعترف بإبادة الأرمن.. تركيا ترفض وأرمينيا ترحب

تأریخ التحریر: : 2021/4/24 21:23810 مرة مقروئة
[متابعة_اين]
اعترف الرئيس الأمريكي جو بايدن، يوم السبت، بالإبادة بحق الأرمن، ليكون أول رئيس للولايات المتحدة يصف مقتل 1.5 مليون أرمني على يد السلطنة العثمانية عام 1915 بأنه إبادة.
وقال بايدن في بيان، إن المذبحة التي تعرض لها الأرمن أواخر عهد الإمبراطورية العثمانية تمثل إبادة جماعية، في إعلان تاريخي من المرجح أن يثير حنق تركيا ويزيد من توتر العلاقات المضطربة بالفعل بين الدولتين الشريكتين في حلف شمال الأطلسي.

وأضاف: "الأمريكيون يكرمون جميع الأرمن الذين لقوا حتفهم في الإبادة التي وقعت قبل 106 أعوام من اليوم".

وتعني هذه الخطوة، تغيرا جذريا عن صياغة شديدة الحذر تبناها البيت الأبيض منذ عقود، وسوف يحتفي بها الأرمن في الولايات المتحدة، لكنها تأتي في وقت صدام بين أنقرة وواشنطن بشأن عدد آخر من الملفات.

وتجنب عدد من الرؤساء الأميركيين السابقين إعلان هذا الاعتراف، بسبب مخاوف من تفاقم التوتر مع الحليفة في الناتو تركيا.

تركيا ترفض الاعتراف

واتهم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "أطرافا ثالثة" بالتدخل في شؤون بلاده، وذلك بعيد اعتراف الرئيس الأمريكي جو بايدن رسميا بالإبادة بحق الأرمن.

وقال في رسالة بعث بها إلى بطريرك الأرمن في اسطنبول: ”لا أحد يستفيد من تسييس أطراف ثالثة للجدل – الذي ينبغي أن يتولاه مؤرخون – وتحويله أداة تدخل ضد تركيا“.

وقال وزير خارجية تركيا مولود جاويش أوغلو إن تركيا ”ترفض تماما“ اعتراف بايدن بالمذبحة التي تعرض لها الأرمن أواخر عهد الإمبراطورية العثمانية باعتبارها إبادة جماعية.

وقال أوغلو على تويتر: ”ليس هناك شيء لنتعلمه من أي أحد بشأن ماضينا، الانتهازية السياسية هي أكبر خيانة للسلام والعدل.. نرفض تماما هذا البيان الذي استند إلى الشعبوية فقط“.

وأصدرت وزارة الخارجية التركية بيانا جاء فيه: ”هذا البيان الأمريكي الذي يشوه الحقائق التاريخية ليس له أي أساس قانوني ولن يقبله ضمير الشعب التركي وسوف يفتح جرحا عميقا يقوض الصداقة والثقة المتبادلة بيننا“.

وأضافت الوزارة أن تركيا ترفض وتستنكر البيان الأمريكي ”بأشد العبارات“.

وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين على تويتر: ”نندد بقوة ونرفض تصريحات الرئيس الأمريكي التي تكرر فقط اتهامات أولئك الذين تقوم أجندتهم الوحيدة على العداء تجاه تركيا… ننصح الرئيس الأمريكي بالنظر إلى ماضي بلاده وحاضرها“.

أرمينيا ترحب باعتراف بايدن

رحب رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان بالقرار التاريخي للرئيس الأمريكي جو بايدن لجهة الاعتراف رسميا بالإبادة التي تعرض لها الأرمن.

وشكر باشينيان لبايدن في رسالة على موقع فيسبوك: ”هذه الخطوة القوية جدا لصالح العدالة والحقيقة التاريخية“، والتي توفر ”دعما لا يقدر لاحفاد ضحايا الابادة الارمنية“.

الهدف من اعتراف بايدن

قال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية إن اعتراف الرئيس جو بايدن بالإبادة بحق الأرمن في عهد العثمانيين يهدف إلى تكريم الضحايا وليس توجيه اتهامات.

وأضاف المسؤول الذي تحدث للصحفيين شريطة عدم نشر اسمه أن أول اتصال هاتفي بين بايدن والرئيس التركي رجب طيب أردوغان يوم الجمعة اتسم ”بالمهنية“ و“الصراحة“.

وتابع المسؤول أن بايدن أبلغ أردوغان خلال المكالمة أنه يعتزم إصدار إعلان بشأن بيان الإبادة، وأنه جرى أيضا مناقشة ما آلت إليه العلاقات الأمريكية التركية من تدهور شديد في العامين الماضين.
طبع الصفحة PDF