الزراعة: تهريب المواشي يجري من كافة المنافذ وأضر بالاقتصاد الوطني

تأریخ التحریر: : 2021/4/22 16:16215 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
أقرت وزارة الوراعة، بوجود عمليات تهريب للمواشي من عدد من دول الجوار.
وقال المتحدث باسم وزارة الزراعة حميد النايف في تصريح صحفي اليوم الخميس، أن "الوزارة منعت استيراد اللحوم"، منوّهاً إلى أن "عمليات التهريب تجري من كافة المناطق الحدودية، مثل الحدود العراقية مع سوريا، ومع إيران، ومع تركيا".

وأوضح أن "الوزارة أصدرت بياناً رسمياً، طالبت فيه الجهات الأمنية بالضرب بيد من حديد على كل المهربين، سواء كانت محاصيل زراعية أو لحوم حيوانات وأسماك"، مشدداً على أن "عمليات التهريب هذه أضرت بشكل لافت بالاقتصاد وبالمجتمع العراقي".

يشار الى ان الاقتصاد العراقي بات يتحمل عبئاً إضافيا، يتمثل بتهريب أعداد كبيرة من المواشي، كالأبقار والأغنام، من دول الجوار إلى داخل العراق، وبالتالي تعرض مربي المواشي إلى خسائر كبيرة، في ظل فارق الأسعار اللافت باللحوم، بين المحلّي والمهرّب، والذي يصل إلى نحو 50%.

وأبدى مربو الأبقار والأغنام في العراق امتعاضهم من وجود عمليات تهريب لتلك المواشي عبر الحدود، وسط غياب لإجراءات صارمة تحد من عمليات التهريب هذه، رغم تأكيد الحكومة أنها تقوم بدوريات دائمية لإيقاف التهريب في كافة المحافظات الحدودية.
طبع الصفحة PDF