العفو الدولية: انخفاض عمليات الإعدام في العراق والعالم وارتفاعها بإيران ومصر

تأریخ التحریر: : 2021/4/21 20:19209 مرة مقروئة
[متابعة_اين]
كشفت منظمة العفو الدولية، يوم الأربعاء، عن تراجع عدد عمليات الإعدام في العراق والعالم خلال العام الماضي، في ازدادت في إيران ومصر خلال نفس الفترة.
وذكرت العفو الدولية في تقرير اطلعت عليه وكالة شفق نيوز، أن عدد عمليات الإعدام الموثقة على مستوى العالم انخفض خلال العام الماضي بمقدار يزيد على الربع ووصل إلى أقل مستوى له منذ بدء الإحصائية في عام 2007.

وبحسب إحصائيات المنظمة، تم تنفيذ عقوبة الإعدام 483 مرة على الأقل في 18 دولة في العام 2020، مقابل 657 عملية إعدام على الأقل في 20 دولة عام 2019، وبذلك يبلغ حجم التراجع نحو 26% مقارنة بعام بـ2019.

وعزت المنظمة تراجع عمليات الإعدام جزئياً إلى أزمة كورونا، مشيرة إلى أنه تم تأجيل عمليات الإعدام في بعض الدول بسبب ظروف الجائحة، كما حصل في الولايات المتحدة، التي أجلت ست عمليات إعدام على الأقل.

وأشارت إلى أنه على الرغم من تفشي وباء كورونا، إلا أن عدد مرات تنفيذ عقوبة الإعدام زادت في دولتين هما مصر وإيران، ففي مصر زاد عدد عمليات الإعدام في ثلاثة أضعاف عمّا كان عليه في عام 2019.

وبينت أن أربع دول كانت مسؤولة عن 88% من عقوبات الإعدام التي تم تسجيلها العام الماضي، وهي إيران بواقع 246 عملية على الأقل، ومصر بواقع 107 عمليات على الأقل، والعراق بواقع 45 عملية على الأقل، والمملكة العربية السعودية بواقع 27 عملية على الأقل.

ولفتت المنظمة إلى أن السعودية التي تعتبر من أكثر الدول تنفيذا لعقوبة الإعدام، انخفضت فيها حالات الإعدام بنسبة 85% في العام 2020 حيث تم تنفيذ 27 عملية إعدام، مقارنة بالعام السابق الذي شهد تنفيض 184 حالة.

وأكدت تراجع عدد حالات الإعدام في العراق بأكثر من 50%، حيث تراجع من 100 حالة عام 2019 إلى 45 حالة في عام 2020.

وقالت المنظمة إن كلاً من الهند وقطر وعمان وتايوان استأنفت عمليات الإعدام العام الماضي، وتراوح عدد عمليات الإعدام بكل منها بين واحد وأربع عمليات.

وأشارت إلى أنه لم يتم تضمين الصين في الإحصائيات؛ نظراً لأن عمليات الإعدام تظل سرية هناك، ولأن تحقيق توثيق دقيق ليس ممكناً. ولكن المنظمة تقدر عمليات الإعدام هناك بالآلاف.
طبع الصفحة PDF