الأمن النيابية: من يستهدف القواعد الجوية يريد بقاء القوات الأجنبية

تأریخ التحریر: : 2021/4/19 0:26101 مرة مقروئة
[بغداد_اين]
اكدت لجنة الامن والدفاع النيابية، ان الجهات التي تستهدف القواعد الجوية والعسكرية تريد بقاء القوات الاجنبية في العراق، فيما اشار الامين العام للبيشمركة الى ان الطائرة المسيرة التي استهدفت اربيل انطلقت من منطقة مخمور.
وقال عضو لجنة الامن والدفاع النيابية بدر الزيادي، ان "تسليح القوة الجوية والدفاع الجوي غير مكتمل حتى الان"، مؤكدا ان " من يقوم باستهداف القواعد الجوية يريد بقاء القوات الاجنبية في العراق".
واضاف: "نعيش حرب الصواريخ والطائرات المسيرة ولابد من ضبط الوضع الامني"، مشددا على "ضرورة ان يكون هناك حل سياسي للاشتباك الحالي".
من جهته، اكد الامين العام لقوات البيشمركة جبار الياور، ان هناك معلومات عن نوعية الطائرة التي قصفت اربيل.
وقال الياور لبرنامج "العاشرة": ان "الطائرة المسيرة انفجرت في احد مباني مطار اربيل"، مؤكدا ان "ما حصل هو عمل ارهابي استهدف منشآت مدنية".
واضاف، ان "الطائرة المسيرة انطلقت من منطقة مخمور"، مبينا ان " اللجان التحقيقية المشكلة لم تصل الى اجراءات عملية ضد المتورطين".
واشار الى ان "هناك جهات تسعى لاحداث تصعيد امني في البلاد"، مؤكدا ان "التحالف الدولي جاء للعراق وفق اتفاقية مع الحكومة الاتحادية، وهو يعمل لدعم القوات الامنية والبيشمركة ضد داعش
طبع الصفحة PDF