الإدارة الذاتية تسلم أطفالاً من عوائل عناصر داعش إلى سوريا

تأریخ التحریر: : 2021/4/18 20:1998 مرة مقروئة
[بغداد_اين]
سلمت الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا، يوم الأحد، 34 طفلاً من عوائل تنظيم داعش إلى مفوضية حقوق الطفل الروسية، في مدينة القامشلي.
وقالت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع المفوضية الروسية، حضرته وكالة شفق نيوز، "وصل وفد روسي رسمي من مفوضية حقوق الطفل في روسيا الاتحادية برئاسة آنا كوزنتسوفا، إلى مقر دائرة العلاقات الخارجية في قامشلو، لتسلم 34 طفلاً روسياً من أيتام عوائل تنظيم داعش الإرهابي".

وناشد الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية، عبد الكريم عمر خلال المؤتمر، المجتمع الدولي وخاصة الدول ممن لديهم أطفال يحملون جنسياتهم في مخيمات الإدارة الذاتية بضرورة تحمل مسؤولياتهم اتجاه هؤلاء الأطفال كونهم ضحايا الحرب.

واوضح ان "بقاء هؤلاء الأطفال في بيئة راديكالية يعني بناء جيل جديد يتشرب فكر الإرهاب والانتقام ما سوف يشكل خطر على المنطقة والمجتمع الدولي عامة".

وقالت رئيسة مفوضية حقوق الطفل في روسيا الاتحادية آنا كوزنتسوفا "اليوم استعدنا 34 طفلا روسياً ولقد اتفقنا مع الإدارة الذاتية على استعادة أكثر من عشرة أطفال اخرين قريبا من مخيم روج بعد اخذ تحليل DNA لهم".

وفي مؤتمر عبر الفيديو مع مقرري الأمم المتحدة في جنيف، قالت الخبيرة الأممية فيونوالا ني أولاينK في شباط الماضي، أن "نساء وأطفالا من 57 جنسية يعيشون في ظروف بائسة في مخيمات احتجاز في شمال شرق سوريا">

وناشدت الدول المعنية استعادة رعاياها فورا" موضحاً أن "النساء والأطفال يعيشون في "ظروف لاإنسانية" في مخيمي الهول وروج في مناطق الإدارة الذاتية.

وأضافت أن "المخيمين يضمان أكثر من 64 ألف شخص، غالبيتهم من النساء والأطفال. كثر من بينهم شديدو الضعف. ويثير وضع كثر من بينهم هواجس تتعلق بحقوق الإنسان تتطلّب من الدول تحركا مناسبا".
طبع الصفحة PDF