محافظ أربيل يوضح أسباب تخفيف قيود كورونا: نأمل عدم تشديدها مجددا

تأریخ التحریر: : 2021/4/11 20:51128 مرة مقروئة
[اربيل_اين]
أكد محافظ أربيل، أوميد خوشناو، يوم الأحد، أن قرار تخفيف قيود كورونا هو لأجل مصلحة المواطنين، ولكن ذلك لا يعني أن المخاطر أزيلت.
وأوضح خوشناو، خلال مؤتمر صحفي حضرته أن "الأيام القادمة ستجتمع اللجنة العليا لمواجهة فيروس كورونا، ونأمل أن لا نصل إلى مرحلة بتشديد الاجراءات مرة أخرى"، مؤكدا أن "الليلة سيبقى الحظر ولكن من يوم غد سينتهي".

وأضاف "ستكون هناك رقابة مشددة على الأماكن العامة لتطبيق الإجراءات الوقائية"، معربا عن أمله بعدم الوصول إلى "زيادة الإصابات والوصول الى مرحلة عدم استيعاب المستشفيات للمصابين".

وفي وقت سابق من يوم الأحد، قررت اللجنة العليا لمكافحة فيروس كورونا في اقليم كوردستان، تخفيف القيود الخاصة بالإجراءات الوقائية في مدن الإقليم.

وقال جوتيار عادل المتحدث باسم حكومة الإقليم واللجنة، في مؤتمر صحفي، إنه تقرر عودة الدوام للمؤسسات الحكومية الكوردستانية يوم الخميس المقبل.

وأضاف كما تقرر فتح الأماكن العامة بشكل محدود، ووفق ضوابط ستعلن عنها لاحقاً داخلية كوردستان، بالإضافة إلى إلغاء حظر التجوال الجزئي بدءاً من يوم غد الاثنين.

لكن عادل، أكد أن اللجنة قررت منع جميع الاجتماعات والتجمعات، وإلزام ارتداء الكمامة الطبية، كم الإبقاء على إغلاق المدارس الى اشعار اخر.
طبع الصفحة PDF