تقرير يكشف الاعداد الحقيقة للقوات الامريكية والموظفين الدائميين في العراق

تأریخ التحریر: : 2021/3/4 19:58225 مرة مقروئة
[متابعة_اين]
كشف تقرير لموقع (جست سيكيورتي الامريكي ) ، الخميس، الاعداد الحقيقية للقوات الامريكية المنتشرة في العراق وافغانستان واعداد الموظفيين المدنيين لأول مرة بعد كسب قضية ضد وزارة الدفاع الامريكي التي امتنعت عن اعطاء المعلومات منذ امر الرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب بعدم الافصاح عنها.
وذكر التقرير الذي أن ” وزارة الدفاع الامريكية زعمت ان أرقام القوات المؤقتة وأرقام الموظفين تم تصنيفها وبالتالي تم حجبها بشكل سري ، لكن في يومي السادس و الحادي عشر من كانون الثاني قدمت إفصاحات تكميلية بلغ مجموعها 156 صفحة. لأول مرة ، أصدرت وزارة الدفاع علنًا الإصدارات غير المصنفة لتقارير نشر مستوى القوات الفصلية المطلوبة للكونغرس “.

واضاف ان ” البيانات كشفت ما وصف بانه أعداد تقريبية للقوات الأمريكية المنتشرة في العراق وسوريا وأفغانستان ، على الرغم من أن وزارة الدفاع لم تقم سابقًا بنشر هذه الأرقام علنًا على موقعها على الإنترنت ، ورفضت تقديم بعض هذه الأرقام على الأقل للصحفيين عندما سئل. كما تم إصدار الملاحق السرية ، على الرغم من تنقيحها بشكل كبير”.

وتابع أن ” البيانات التي تم الكشف عنها من قبل وزارة الدفاع للجمهور بتقديرات فصلية متسقة لمستويات القوات العليا للبلدان الثلاثة التي تم حذفها من التقارير الرسمية منذ كانون الاول لعام 2017. هذه التقديرات ، رغم أنها ليست الأرقام الدقيقة ، لا تزال تُظهر أن إدارة ترامب فشلت في تقليل مستويات القوات في العراق لمعظم فترة رئاسة ترامب أو لإكمال الانسحاب الكامل من سوريا ، على الرغم من وعد الرئيس السابق باعادتهم جميعا “.

وبينت جداول اعداد القوات الامريكية في العراق وافغانستان وسوريا ان ” عدد القوات الامريكية الفعلية في العراق حتى ايلول من عام 2020 كان 5200 عسكري وفي افغانستان 8600 عسكري اما في سوريا فكان تقريبا 900 عسكري “.

وفيما يتعلق بالموظفين الدائميين في تلك البلدان فقد كشف ولأول مرة ان ” اعدادهم في العراق بلغت 321 عنصر وفي افغانستان 125 عنصر وفي سوريا 52 عنصر حتى شهر ايلول من عام 2020 “. بحسب الجدول ، فيما تكشف البيانات أن القوات المكلفة بمهام مؤقتة أو قصيرة الأجل تشكل الغالبية العظمى من الجنود الأمريكيين المنتشرين في الدول الثلاث.
طبع الصفحة PDF