عقب المحادثة المسربة.. نائبة اميركية تطالب بمحاكمة ترامب

تأریخ التحریر: : 2021/1/4 13:56380 مرة مقروئة
[متابعة_اين]
اكدت النائبة الديمقراطية الأمريكية أليكسندريا كورتيز، الاثنين، أن الامر لو كان بيدها لطلبت بمحاكمة الرئيس دونالد ترامب، عبر التصويت بمجلس النواب، عقب المكالمة المسربة له مع سكرتير ولاية جورجيا.
وقالت كورتيز، أن "طلب ترامب من سكرتير ولاية جورجيا براد رافنسبيرجر في مكالمة هاتفية إيجاد نحو 12 ألف صوت لقلب فارق الأصوات مع الرئيس المنتخب جو بايدن، يعد انتهاكا يستوجب المحاكمة عليه".
وكانت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية، قد أفادت بأن "ترامب حذر سكرتير ولاية جورجيا من تبعات جنائية إذا لم يتجاوب مع ادعاءاته بشأن حدوث تزوير في انتخابات الولاية".
وحث ترامب في مكالمة هاتفية غير عادية استمرت لمدة ساعة يوم السبت الماضي رافنسبيرجر على "إيجاد" أصوات كافية لقلب هزيمته.
وحصلت الصحيفة على تسجيل للمحادثة التي استهلها ترامب بتوبيخ رافنسبرجر، وتوسل إليه أن يتصرف وهدده بعواقب جنائية.
طبع الصفحة PDF