تداعيات الأزمة المالية تتصاعد..وجلسة البرلمان الطارئة لم تحظى بحضور سوى 30 نائباً

تأریخ التحریر: : 2020/12/23 15:37433 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
تصاعدت تداعيات الازمة المالية في العراق، فيما شهدت جلسة مجلس النواب الطارئة لمناقشة الأزمة، حضور 30 نائباً حتى اللحظة.
وقال عضو مجلس النواب، عدنان الأسدي، في مقطع فيديو نشره من داخل قاعة عقد الجلسة الطارئة، إن "عدد النواب الموقعين على حضور الجلسة الطارئة لمجلس النواب، بلغوا 150 نائباً".
وأضاف الأسدي: "ولكن مع الأسف حتى اللحظة لم يتجاوز الحضور 20 أو 30 نائباً فقط"، داعياً النواب الآخرين إلى "الحضور لقاعة البرلمان لعقد الجلسة الطارئة لمناقشة الأزمة المالية".
ومنذ أن اعلن وزير المالية علي علاوي، الاتفاق مع البنك المركزي، على رفع سعر صرف الدولار مقابل الدينار العراقي بقيمة 1450 ديناراً مقابل كل دولار أميركي، ارتفعت أسعار السلع المستورد وحتى المحلية، وشهدت الأسواق التجارية ركوداً كبيراً.
ونظم العشرات من رجال الأعمال والكسبة والمواطنين، أمس الثلاثاء، وقفة احتجاجية أمام مقر البنك المركزي العراقي وسط بغداد، احتجاجاً على تخفيض سعر الدينار مقابل الدولار، وارتفاع الأسعار في الأسواق المحلية العراقية
طبع الصفحة PDF