الحزب الديمقراطي: نقبل أي اتفاق مع بغداد وفق الدستور وحريصون على ذلك

تأریخ التحریر: : 2020/12/9 21:29407 مرة مقروئة
[بغداد_اين]
اكد عضو الحزب الديمقراطي الكردستاني، صبحي المندولاي، حرص حكومة اقليم كردستان على انهاء جميع الخلافات مع المركز.
وقال المندلاوي ان" الوفد الكردي الذي سيصل الى العاصمة بغداد هو ضمن عشرات الوفود التي جاءت مسبقاً بهدف الوصول الى حلول جذرية لجميع المشاكل العالقة والاولوية ستكون للجانب الاقتصادي وتامين رواتب الموظفين".
واشار الى" اننا كلما اقتربنا من الاتفاق نرى هناك انحراف من بعض الجهات {لم يسمها} التي تعمد الى عرقلة اي تفاهم مشترك مع بغداد، ولا نعلم الغاية من هذه الاجراءات"، مؤكداً" حرص حكومة كردستان على استمرار التفاهمات التي تصب في مصلحة الطرفين".
واضاف المندلاوي" استقرار الاقليم عامل مهم لاستقرار بغداد وبالعكس".
وتابع" الوفد الذي حضر في الـ3 من كانون الاول الجاري كان برئاسة وزير المالية آوات شيخ جناب، والتقى نظيره في الحكومة الاتحادية علي عبد الامير علاوي، وتم التاكيد على قضية موزانة 2021 وتبليغ موافقة حكومة الاقليم على بنود قانون الاقتراض الذي صوت عليه مجلس النواب"، مستدركاً" نحاول ان لا نضع اي مسوغ لعرقلة اي اتفاق والموافقة على كل مايتم طرحه دستوري".
واردف المندلاوي بالقول" هناك ديون على الاقليم، وبغداد تتحمل الكثير من المستحقات المالية لكرستان بقطعها ميزانيات الاقليم لثلاث سنوات واستحقاقات الشركات النفطية، وهذه الامور تم تداولها والوصول الى حلول فيها مع بغداد، كما نحاول التوصل الى اتفاق بخصوص رواتب الموظفين".
كما اكد" استعداد حكومة كردستان لتسليم النفط الى شركة {سومو} وكلذلك موضوع المنافذ تم حلها اثناء زيارة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الى الاقليم"، مبيناً" كنا على اعتاب توقيع اتفاق شامل مع بغداد لكن قرار البرلمان بشأن الاقتراض كان صادماً للاقليم".
وبما يخص امكانية حكومة اقليم كردستان بتامين رواتب الموظفين قال المندلاوي" لسنا دولة حتى نصدر النفط ونتوجه للاقتراض الدولي لتأمين الرواتب"، محملاً بغداد والسياسات مسؤولية" رفض دفع مستحقات الاقليم".
واكمل" الاقليم يحتاج الى 900 مليار دينار لتامين الرواتب في الوقت الذي كنا متفقين مع بغداد على استلام 320 مليار دينار"،
وختم المندلاوي" هناك ازمة اقتصادية في كل دول العالم وخانقة في بغداد وهي ايضاً عاجزة عن تامين رواتب الموظفين، بالتالي الازمة مشتركة ونسعى لتامينها".
ومن المؤمل ان يصل وفد رفيع يمثل حكومة إقليم كردستان مساء الاربعاء، إلى العاصمة بغداد برئاسة نائب رئيس حكومة الإقليم قوباد طالباني للتباحث مع الحكومة الاتحادية حول الخلافات المالية العالقة بين الجانبين.
طبع الصفحة PDF