قائد البحرية الامريكية السابق: لامفر من الانتقام الايراني ردا على اغتيال العالم النووي

تأریخ التحریر: : 2020/12/1 19:09475 مرة مقروئة
[متابعة_اين]
بين موقع بيزنز انسايدر الامريكي ، الثلاثاء، انه وبعد ايام على اغتيال العالم النووي محسن فخري زادة قال الأدميرال المتقاعد في البحرية الأمريكية الخاصة ويليام ماكرافن إن “الانتقام الايراني أمر لا مفر منه”.
ونقل الموقع عن مقابلة مع ماكرافن قوله إن ” الايرانيين سيكونون في وضع يتعين عليهم فيه الانتقام و لا أرى أي طريقة للتغلب على ذلك”، فيما هددت إيران بالفعل بالرد على الهجوم ، رغم أنه من غير الواضح بالضبط متى أو كيف يمكن أن تفعل ذلك”.

واضاف أن ” ايران كما نعلم اما تشتبه او شبه متأكدة من أن إسرائيل كانت مسؤولة عن هذا الهجوم، وبالطبع ، فان هناك نوع من الارتباط ، حيث سوف يفترضون أننا إما تعاونا معها أو على الأقل كنا نعلم عن الأعمال الإسرائيلية”.

واشار الى أن ” الايرانين سيتعين عليهم حفظ ماء الوجه. والآن أصبحت القضية ، كيف يبدو هذا الانتقام؟ هل يبدأ ذلك بعد ذلك في تصعيد المشاكل في المنطقة؟ ام غير ذلك لا احد يعرف لحد الان كيفية الرد الايراني “. بحسب تعبيره.

واوضح التقرير أنه “وبعد وقت قصير من انتشار نبأ الهجوم يوم الجمعة الماضي ، بدأ المسؤولون الإيرانيون في إلقاء اللوم على إسرائيل واستمرت الاتهامات والتهديدات بالانتقام منذ عدة ايام حيث قال الرئيس الإيراني حسن روحاني في تصريح سابق “سنرد على اغتيال الشهيد فخري زاده في الوقت المناسب”.
طبع الصفحة PDF