تركيا تعلق على هجمات حزب العمال ضد البيشمركة

تأریخ التحریر: : 2020/11/6 19:29419 مرة مقروئة
[متابعة_اين]
علق السفير التركي في بغداد، فاتح يلدز، على الهجوم الذي شنه مسلحو حزب العمال الكردستاني بناحية جمانكي التابعة لمحافظة دهوك بإقليم كردستان أول أمس الأربعاء، مؤكداً على ضرورة "التعاون المطلق" ضد الحزب.
وقال يلدز في تغريدة على تويتر: "العمليات الارهابية التي نفذتها الـPKK داخل العراق في الأيام الاخيرة، تظهر بأنها مستمرة في تهديد استقرار المنطقة أيضاً بالاضافة الى تهديد الأمن القومي لتركيا، وذلك في حال عدم وضع حد لهذه الهجمات".
وشدد السفير التركي على أنه "من الضروري التعاون المطلق ضد الـPKK".
وكانت مجموعة من عناصر حزب العمال الكردستاني، شنت هجوماً على قوات البيشمركة، في ناحية جمانكي في دهوك أسفر عن إصابة ثلاثة من البيشمركة بجروح، فيما توفي أحدهم لاحقاً متاثراً بجراحه.
ويوم أمس، وصفت هيئة رئاسة مجلس النواب، بأنه "اعتداء على المؤسسة الأمنية والسيادة العراقية"، مطالبةً الحكومة الاتحادية بـ"ضبط الأمن" في هذه المناطق، "ومنع أي تدهور يحصل للوضع الأمني في الإقليم بسبب قوات خارجة عن القانون"، وأكدت على ضرورة أن تأخذ الحكومة دورها في تقوية المؤسسات العسكرية الأمنية العراقية بجميع تشكيلاتها، "والعمل على التنسيق المشترك مع إقليم كردستان لردع مثل هذه التحركات والاعتداءات المتكررة داخل الأراضي العراقية، والتي تمثل انتهاكا لسيادة البلاد".
كما ذكر بيان الصادر عن المكتب الإعلامي لرئيس الوزراء أمس أن الحكومة العراقية تؤكد رفضها الشديد للهجوم الذي وقع داخل الأراضي العراقية، مضيفاً أنه اعتداء على سيادة البلاد، وأنها ستتخذ الإجراءات التي من شأنها أن تضع حداً للاعتداءات التي تعد خرقاً لأمن وسيادة البلاد.
وأعلن حزب العمال أن مقاتليه استهدفوا، يوم الأربعاء الماضي، أنبوب تصدير نفط إقليم كردستان، ما تسبب بإيقاف عملية تصدير نفط إقليم كردستان، الأمر الذي استنكرته حكومة إقليم كردستان اليوم الجمعة، واصفةً إياه بـ"العمل الإرهابي".
طبع الصفحة PDF