خامنئي: لن نسمح باستغلال الاتفاق النووي ولن تتغير سياستنا مع امريكا

تأریخ التحریر: : 2015/7/18 10:00482 مرة مقروئة
[متابعة-أين]
قال المرشد الاعلى في ايران علي الخامنئي الیوم السبت انه لن یتم السماح باستغلال الاتفاق النووی سواء تمت المصادقة علیه أم لا".
ووجه خامنئي وهو یتحدث في خطبة صلاة عید الفطر اقیمت الیوم في مصلی المرشد الايراني السابق روح الله الخمیني بطهران كلامه الی الفریق النووي الایراني المفاوض "أننا نتوقع ان یاخذ المعنیون مصالح البلاد والمصالح القومیة بنظر الاعتبار وان یستطیعوا ما یسلمونه الی الشعب تقدیمه وهم مرفوعو الراس امام الباری عز وجل".

وتابع "سواء تم التصدیق علی هذا النص أم لا، فاننا لن نتخلی عن دعم اصدقائنا في المنطقة، وان الشعب الفلسطیني المظلوم والیمن والحکومة والشعب في سوریة والعراق والشعب البحریني المظلوم والمجاهدین الصادقین للمقاومة في لبنان وفلسطین سیحظون بدعمنا علی الدوام".

وبين خامنئي انه "وکما قلنا مرارا فانه لیست لدینا محادثات مع امریکا بشان القضایا الدولیة والاقلیمیة المختلفة والقضایا الثنائیة وقد عقدنا محادثات احیانا في حالات استثنائیة تاسیسا علی المصلحة مثل القضیة النوویة، ولم تکن هذه الحالة وحدها".

واشار الی الاتفاق النووی وقال ان "ما جاء علی الورق یعنی اقتدار الشعب الایراني وهذا تحصل علی اثر صمود ومقاومة الشعب وبسالة وایثار علمائنا".

واعرب عن شکره للقائمین علی المفاوضات النوویة بما في ذلك رئیس الجمهوریة لاسیما الفریق النووي المفاوض وقال ان ثمة مسارا قانونیا للتصدیق علی هذا النص، اذ یجب سلوك هذا المسار وسیتم سلوکه".

وقال في جانب اخر من خطبة صلاة عید الفطر"انه مع هذه المفاوضات والنص الذي اعد فان سیاستنا لن تتغیر فی مقابل الحکومة الامریکیة المستکبرة في ايران بنسبة 180 درجة".
وتابع ان الامریکیین یتهمون حزب الله بالارهاب، ولیس هناك ما یفوق عدم الانصاف هذا وفي المقابل فانهم یدعمون الکیان الصهیوني القاتل للاطفال، فکیف یمکن الدخول في محادثات مع هکذا دولة والتوصل الی اتفاق؟".

واکد ان "ابناء الشعب الايراني الصائمین الذي شارکوا في مراسم احیاء لیالي القدر، شارکوا في حرارة الصیف اللاهب في مسیرات یوم القدس العالمي الرائعة".

وقال المرشد الايراني ان هذه هي السبل التي تدلنا علی معرفة الشعب الایراني الذي یظهر نفسه في شهر رمضان المبارك في محراب العبادة وفي ساحة مواجهة ومقارعة الاستکبار".

واکد الخامنئي انه لا یجب التعرف علی شعبنا علی لسان المغرضین بل یجب التعرف علی هذا الشعب منه وشعاراته وحرکته".

وتابع ان "ما یحاول العدو من خلال التهویل الاعلامي اظهار الشعب الایراني ویکرره للاسف بعض اصحاب الفهم الخاطئ هو انحراف وخطا، ان الشعب الایراني هو الشعب الذي ظهرت ابعاده في شهر رمضان الکریم".

واکد ان شعارات الشعب الایراني اظهرت توجهاته وفي الیوم العالمي للقدس اطلق شعارات الموت لاسرائیل والموت لامریکا ولم یقتصر الامر علی طهران او المدن الکبری بل ان کل ارجاء البلاد شهدت هذه الحرکة العظیمة.انتهى
طبع الصفحة PDF