كل العراق الاخبارية [أين]
الخزعلي: امن الحشد الوحيد القادر على اعتقال [المقامرين] وحكومة التكنو قراط فشلت
2019/8/12 14:18 - ali
الخزعلي: امن الحشد الوحيد القادر على اعتقال [المقامرين] وحكومة التكنو قراط فشلت
[بغداد-اين]
أكد الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق، قيس الخزعلي، الإثنين، أن امن الحشد هو الوحيد القادر على اعتقال المقامرين، مبينا أن الحملة ضد صالات القمار كشفت عن أماكن خاصة لشخصيات سياسية وأمنية.

وقال الخزعلي، في كلمته بخطبة العيد اليوم، إن "قيام الحشد الشعبي بمهمة مكافحة صالات القمار جاءت بثقة في النفس وثبات، ولم يكن هناك في امكان اي جهاز من أجهزة الدولة بأن يقوم بإلقاء القبض على المقامرين سوى الحشد".

وأضاف ان "ما قام به الامن الوطني والحشد الشعبي في التصدي لصالات القمار انجاز حقيقي ومهم"، مؤكدا انه "تم الكشف خلال المداهمات الأخيرة عن ترتيب لأماكن خاصة لشخصيات سياسية وامنية مهمة".

ودعا الخزعلي، إلى إجراء تعديلات دستورية وتغيير النظام السياسي في العراق، معتبرا عدم الاتفاق على تشخيص الخلل وطريقة العلاج "مشكلة حقيقية"، وتابع بالقول إن "المشكلة الحقيقية التي تجعل وضع البلد مربكا هو عدم الاتفاق على تشخيص الخلل وطريقة العلاج".

وأوضح ان "النظام السياسي في البلد والقوانين الحالية لا تناسب وضع البلد الحالي لانها لم تسهم في حل جذري"، مبينا انه "بعد تجربة 9 أشهر من حكومة أكثر وزرائها من التكنوقراط المستقل هل تغير الوضع تغييرا جذريا".

وبين أن "الحل الأفضل للبلاد هو ان يتم تغيير النظام البرلماني الى نظام آخر"، مضيفا "من دون معالجة القوانين والأنظمة واجراء التعديلات الدستورية لن يكون هناك حل جذري في العراق".

وفيما يتعلق بمكاتب المفتشين العموميين، رأى الخزعلي، أن وجودهم "يؤدي الى ترهل وظيفي وسبب من أسباب الفساد داخل الوزارات"، مطالبا "أعضاء البرلمان ان يقوموا بدورهم في الغاء منصب المفتشين العموميين من الأساس".

واكد، ان "كل المشاركين في العملية السياسية يتحملون مسؤولية الجواب على اسئلة المرجعية الدينية"، مشيرا الى ان "اسئلتها موجهة بالأساس الى الطبقة السياسية، وعندما تساءلت عن الخلل في البلد يجب ان لا يمر مرور الكرام وينبغي التفاعل معه".