كل العراق الاخبارية [أين]
ريال مدريد يتعثر مجدداً أمام خيتافي
2019/4/26 10:29 - ali
ريال مدريد يتعثر مجدداً أمام خيتافي
[متابعة-اين]
حسم التعادل السلبي بدون أهداف، مواجهة خيتافي وريال مدريد، في إطار منافسات الجولة الـ34 من الليجا، التي أقيمت في معقل الأول ملعب "كولسيوم ألفونسو بيريز".
وبهذا التعادل يرفع ريال مدريد رصيده إلى 65 نقطة في المركز الثالث، ويرفع خيتافي رصيده إلى 55 نقطة في المركز الخامس.
واعتمد زين الدين زيدان المدير الفني لريال مدريد على طريقته المُعتادة (4-3-3) بوجود كيلور نافاس في حراسة المرمى، أمامه الرباعي ريجيلون، ناتشو، فاران، وكارفاخال، وفي الوسط إيسكو، كاسيميرو، وفالفيردي، وثلاثي هجومي إبراهيم دياز، جاريث بيل، وكريم بنزيما.
بينما اعتمد بيبي بوردالاس المدير الفني لخيتافي على طريقة (4-4-2) بوجود دافيد سوريا في حراسة المرمى، أمامه الرباعي سواريز، برونو، إيجناسي، وليناردو، وفي الوسط ماتا، أرامباري، ماكسيموفيتش، وأوليفيرا، وثنائي هجومي مولينا ودورو.
بدأت المباراة بتهديد صريح من الضيوف، عبر قائد ريال مدريد كريم بنزيما، الذي استلم تمريرة بينية بين دفاع خيتافي وسدد كرة قوية مرت بجانب القائم الأيمن في الدقيقة 2.
وجاء الرد سريعًا من أصحاب الأرض، حيث قطع أوليفيرا لاعب خيتافي كرة من دفاع ريال مدريد، وسدد لكن كيلور نافاس أمسك بالكرة بسهولة في الدقيقة 3.
وسيطر ريال مدريد على الكرة، وواصل الضغط على دفاع خيتافي في محاولة لافتتاح التسجيل، سواء على الأطراف عبر بيل وإبراهيم دياز أو التمريرات في العمق إلى بنزيما، خلال النصف ساعة الأولى من المباراة.
وتألق كيلور نافاس في التصدي لأخطر محاولة لخيتافي، في الدقيقة 30، حيث تسبب إيسكو في خطأ على حدود منطقة الجزاء، ونفذها ماورو أرامباري الذي سدد بقوة في منتصف المرمى.
وأهدر كريم بنزيما مهاجم ريال مدريد في الدقيقة 38، فرصة تسجيل الهدف الأول للميرنجي، حيث استقبل تمريرة عرضية من جاريث بيل في منطقة الجزاء، لكنه سدد في منتصف المرمى ليتصدى له سوريا حارس خيتافي.
ومع بداية الشوط الثاني، دخل كلا الطرفين برغبة في التسجيل، مع محاولات خطرة على المرمى، لكن دون أي فاعلية، وكان ريال مدريد الأخطر بمحاولات وتسديدات من كاسيميرو وكارفاخال.
وقرر زيدان البحث عن حلول لكسر التكلات الدفاعية لخيتافي، فدفع بلوكاس فاسكيز وماركو أسينسيو بدلا من إبراهيم دياز وجاريث بيل على الترتيب.
وعلى الجانب الآخر، أشرك بوردالاس أنخيل رودريجيز بدلا من أوليفيرا، وبورتيلو بدلا من دورو، وأخيرًا سامو بدلا من خايمي ماتا.
وأبدع كيلور نافاس حارس مرمى ريال مدريد، في التصدي لأخطر هجمة لخيتافي في الشوط الثاني في الدقيقة 73، حيث سدد مولينا كرة قوية تصدى لها الكوستاريكي، لترتد الكرة أمام ماتا الذي سدد أيضًا بقوة وتصدى له نافاس ببراعة ليحمى شباك الميرنجي من الهدف الأول.
ولتدعيم خط الوسط دفع زيدان بآخر أوراقه في المباراة، وهو الألماني توني كروس بدلا من الشاب فيدي فالفيردي.
وكاد كروس أن يُسجل هدف التقدم لريال مدريد، في الدقيقة 87، حيث سدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء، لكن تصدى لها ببراعة سوريا حارس خيتافي، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي بدون أي أهداف