كل العراق الاخبارية [أين]
حسم الملف النووي الايراني وانفراج في الازمة السورية أبرز احداث 2015
2015/12/28 19:20 - زائر
حسم الملف النووي الايراني وانفراج في الازمة السورية أبرز احداث 2015
[متابعة - أين]
عام 2015 كان مليئا بالاحداث الدولية التي اثرت وبشكل مباشر لتقلب المعادلة السياسية في المنطقة، وكان ابرز تلك الاحداث هو حسم الملف النووي الايراني والانفراج في الازمة السورية.
ففي بداية العام شهد وفاة الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز آل سعود 23 كانون الثاني/ يناير 2015، وبعد ساعات من وفاته اصبح شقيقه سلمان بن عبدالعزيز ملكا للسعودية وادى ذلك الى اعفاء بعض الشخصيات من مناصبها في السلطة مما اثر وبشكل مباشر على الوضع في البلاد.
_MSC_ORIGINAL_IMAGE
ومازلنا في السعودية حيث كونت تحالفا عسكريا بمشاركة دولية من عشر دول ضد [الحوثيين] والقوات الموالية اليمنية في 26 اذار/ مارس وادى الى سقوط العديد من القتلى والجرحى لدى الحوثيين وفيما بعد أعلنت قيادة التحالف نهاية عملياتها في 21 أبريل/ نيسان 2015، غير ان العمليات استمرت .
_MSC_ORIGINAL_IMAGE
كما ويعد حسم الملف النووي الايراني ابرز حدث في عام 2015 حيث عقدت إيران والدول الست [الصین وروسیا وامریکا وفرنسا والمانیا وبریطانیا] مفاوضات ماراتونية من 26 آذار/مارس لغایة 2 نیسان/ابریل 2015 في مدينة لوزان السويسرية من اجل التوصل الى تسویة شاملة تضمن الطابع السلمی للبرنامج النووی الایرانی، و الغاء جمیع العقوبات علی ايران بشکل تام وكانت جولة المفاوضات بلوزان ماراثونية، توصل فيها الطرفان في 2 نيسان/ابريل 2015 إلى بيان مشترك يتضمن تفاهماً وحلولاً بما يتعلق بالبرنامج النووي الايراني، على ان يتم انجازه نهاية حزيران/ يونيو 2015 واعتبر اتفاقا تاريخيا.
_MSC_ORIGINAL_IMAGE
وفي الشان الامريكي اجتمع الرئيسان الأمريكي باراك أوباما والكوبي راوول كاسترو في بنما في 3 نيسان /ابريل في لقاء تاريخي يفتح صفحة جديدة في تاريخ العلاقات بين البلدين، و يعتبر هذا اللقاء الأول من نوعه منذ خمسين عاما .
_MSC_ORIGINAL_IMAGE
وفي 12 نيسان/ابريل أعلنت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون رسميا ترشحها للانتخابات الرئاسية الامريكية التي ستجري في عام 2016 المقبل.
_MSC_ORIGINAL_IMAGE
وفي 12 نيسان /ابريل ايضا صادق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة على تغييرات محدودة في قيادة الجيش.
_MSC_ORIGINAL_IMAGE
وفي 21 نيسان/ ابريل اصدرت محكمة جنايات القاهرة، برئاسة المستشار أحمد صبري يوسف حكما بالسجن المشدد لـ20 عاما على الرئيس المصري الاسبق محمد مرسي، في أحداث الاتحادية بتهمة استعراض القوة والعنف.
_MSC_ORIGINAL_IMAGE
وفي الملف التركي ففي 7 حزيران / يونيو فشل حزب العدالة والتنمية برئاسة رجب طيب اردوغان الرئيس التركي في حصد الأغلبية المطلقة التي تخوّله تحويل النظام في تركيا إلى نظام رئاسي، بعد أن أظهرت النتائج الأولية للانتخابات التشريعية بتركيا، حصول الحزب الحاكم على 41.61% بعد فرز نحو 94.22% من بطاقات الاقتراع وتقرر على اثرها اجراء انتخابات مبكرة في تشرين الثاني من نفس العام بعد فشل تشكيل حكومة ائتلافية.
_MSC_ORIGINAL_IMAGE
وفي 26 حزيران / يونيو هز تفجير مسجد الإمام الصادق في حي الصوابر في الكويت نفذه انتحاري سعودي الجنسية وذلك أثناء أداء صلاة الجمعة في شهر رمضان الماضي اسفر عن مقتل ما لا يقل عن 27 شخصا وجرح 227 شخصا وتبنى تنظيم داعش التفجير، وبعد خمسة ايام من الاعتداء ضبطت السلطات "الخلية الإرهابية" التي تقف وراء الاعتداء، وفي 15 ايلول/ سبتمبر قضت محكمة الجنايات بإعدام 7 متهمين في القضية، فيما برأت 14 من التهم المنسوبة إليهم.
_MSC_ORIGINAL_IMAGE
وفي اليوم ذاته [26حزيران/ يونيو] وقع هجوم مسلح على فندقيين سياحيين في تونس بسوسة أسفرت عن مقتل 39 شخصا وإصابة 40 آخرين أغلبهم سياح من جنسيات مختلفة وتمكنت القوات التونسية من القاء القبض على المنفذ الثاني لهجوم سوسة، بمنطقة أكودة، بعد ساعات من فراره من مكان الجريمة كما كان هناك هجوما اخر بفرنسا استهدف معملاً للغاز جنوب البلاد اسفر عن وقوع ضحايا.
وفي الوقت الذي لم تكشف فيه الاطراف المتفاوضة رسميا عن كل النقاط التي يتضمنها الاتفاق الا انها اجملتها في بعض نقاط تتضمن ان تسمح ايران بتفتيش منشآتها النووية بما في ذلك التفتيش عن امكانية وجود نشاطات نووية سابقة في هذه المنشآت.
كما ينص الاتفاق على ضرورة ان تلتزم ايران بخفض عدد اجهزة الطرد المركزي في منشآتها النووية بنسبة الثلثين لمدة عشرة اعوام اضافة الى مواصلة جميع المنشآت النووية الايرانية عملها مع السماح بتفتيش منشآت عسكرية بعينها، خاصة منشآت [بارشين] وان يستمر الحظر على الاسلحة التقليدية لمدة خمسة أعوام، كما يتضمن الاتفاق كذلك استمرار الحظر على تكنولوجيا الصواريخ لمدة ثمانية اعوام مع امكانية رفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على ايران ابتداء من بداية عام 2016.
_MSC_ORIGINAL_IMAGE
وشهد شهر تموز اتفاقا تاريخيا بين ايران ودول الـ5+1 حيث توصل الطرفان في 14 من الشهر الى اتفاق بشأن برنامج طهران النووي بعد سنوات من المفاوضات واسابيع من المحادثات المكثفة حيث يعتبر هذا التصويت أحد المراحل المفصلية في تاريخ برنامج إيران النووي الذي استمر لسنوات عدة وبعد اسبوع من الاتفاق صادق عليه مجلس الامن الدولي ليدخل حيز التنفيذ ما انهى حالة من الصراع بين ايران والغرب.
_MSC_ORIGINAL_IMAGE
وفي الوضع السوري ادى الانضمام الرسمي للاتحاد الروسي في الحرب في سوريا الى قلب المعادلة السورية حيث صوت مجلس الامن الخمسة عشر بالاجماع في 19 ايلول /سبتمبر علي قرار ينص علي تفاوض الحكومة السورية والمعارضة بداية شهر يناير المقبل، من أجل إحلال السلام في سوريا ويشير مشروع القرار إلي أن الشعب السوري هو من سيقرر مستقبل سوريا، وتدعو الامم المتحدة من أجل التجهيز لنشر مراقبين لمراقبة وقف اطلاق النار خلال شهر من سريان مفعول القرار في الأراضي السورية كما ونص القرار علي إمكانية حدوق تسوية شاملة في سوريا بعد فترة طويلة من النزاع العسكري بين الحكومة السورية وقوات المعارضة من جهة آخري الذي بدأ في عام 2011 وما زال مستمراً حتى اللحظة.
_MSC_ORIGINAL_IMAGE
وفي حدث اخر شهدت السعودية خلال عام 2015 حيث ادى تدافع الحجاج في مشعر [منى] 24/ ايلول سبتمبر إلى مصرع 769 شخصاً على الأقل وإصابة 694 آخرين. بينما وصل عدد إلمتوفين الى أكثر من 2121 شخصا حسب تعداد أجرته وكالة أنباء أسوشييتد برس وهو أعنف حادث يحدث في الحج منذ التدافع الأخير عام 1990 الذى أدى إلى مصرع 1426 شخصا. وكانت الحادثة سبقها بإسبوعين سقوط رافعة في الحرم المكي أودت بحياة 111 شخصا. وقد أثارت الحادثة موجة غضب دولية لاسيما من العالم الاسلامي.
_MSC_ORIGINAL_IMAGE
وكانت هناك حادثة اخرى في مصر فقد سقطت طائرة A321 التابعة لشركة "كوغاليم أفيا" الروسية التي كانت متوجهة من شرم الشيخ إلى سان بطرسبورغ تحطمت في سيناء في 31 أكتوبر/تشرين الأول، مما أسفر عن مقتل 224 شخصا، بينهم 7 من أفراد الطاقم وتوعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين 17 نوفمبر / تشرين الثاني مدبري التفجير بانتقام وبعد التحقيقات تبين بأن السلطات المصرية احتجزت اثنين من موظفي مطار شرم الشيخ للاشتباه بتورطهما في وضع قنبلة في الطائرة الروسية
_MSC_ORIGINAL_IMAGE
وفاز حزب [العدالة والتنمية] الذي يتزعمه الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في الانتخابات البرلمانية المبكرة التي شهدتها تركيا 1 نوفمبر/تشرين الثاني وشكل الحزب حكومة بمفرده.
_MSC_ORIGINAL_IMAGE
وفي الشأن الفرنسي شهدت باريس في مسرح باتاكلان وشارع بيشا وشارع أليبار وشارع دي شارون 13 تشرين الثاني / نوفمبر سلسلة هجمات دامية منسقة شملت عمليات إطلاق نار جماعي وتفجيرات انتحارية واحتجاز رهائن أسفرت عن مقتل 132 شخصا وجرح 368 شخصا وفي منتصف يوم 14 نوفمبر/ تشرين الثاني، وأعلن بعدها تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجمات ورداً على الهجمات، تم إعلان حالة الطوارئ في فرنسا للمرة الأولى منذ أعمال شغب 2005، ووضعت ضوابط مؤقتة للحدود وانخرطت باريس اكثر في الحرب على داعش في العراق وسوريا.
_MSC_ORIGINAL_IMAGE
وفي ظل الأجواء الملتهبة حول أزمة سوريا التي تشهد أراضيها صراعاً متعدد الأطراف، تفاجأ العالم بنبأ إسقاط القوات الجوية التركية قاذفة [سو-24] روسية في 24 تشرين الثاني / نوفمبر التي اخترقت المجال الجوي التركي، فيما تنفي موسكو ذلك، تبعه تصريحات شديدة اللهجة من الجانب الروسي. وكانت رئاسة الأركان التركية أصدرت بياناً صبيحة الحادثة على موقعها الالكتروني، أوضحت فيه أن مقاتلة مجهولة الهوية [تبين لاحقا أنها روسية]، واصلت انتهاك الأجواء التركية رغم التحذيرات [10 مرات خلال خمس دقائق]، وعلى إثر ذلك قامت طائرتان طراز إف 16، بإسقاطها وفي الوقت الذي أدلت فيه القيادة التركية بالمعلومات التي تؤكد سلامة موقفها، انطلاقا من حقها في الدفاع عن حدودها، والتعامل مع الطائرة وفق قواعد الاشتباك التي سبق وأن أعلنتها، يصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إسقاط الطائرة بأنه بمثابة طعنة في الظهر من قبل من يتواطأون مع الإرهاب، مؤكدا أن العواقب ستكون وخيمة.
_MSC_ORIGINAL_IMAGE
والى ليبيا المستعرة بالعنف منذ اربع سنوات توصلت أطراف الأزمة إلى اتفاق يمهد لإنهاء الخلافات السياسية الراهنة وتشكيل حكومة وحدة وطنية مؤقتة تقود البلاد لحين إجراء انتخابات وينص الاتفاق الذي وقعه ممثلون من البرلمان المعترف به دوليا في طبرق والمؤتمر الوطني العام [برلمان طرابلس] في تونس 6 كانون الاول / ديسمبر على العودة إلى الشرعية الدستورية المتمثلة في الدستور الليبي السابق، وتهيئة المناخ لإجراء انتخابات تشريعية في مدة أقصاها عامان ويتضمن الاتفاق أيضا تشكيل لجنة من 10 أعضاء تتولى العمل على المساعدة في اختيار حكومة وفاق وطني ونائبين لرئيس الحكومة خلال أسبوعين، وتشكيل لجنة أخرى تتولى تنقيح الدستور وجاء الاتفاق بشكل مفاجئ بعد ساعات من لقاء المبعوث الدولي إلى ليبيا مارتن كوبلر مع رئيس البرلمان في طبرق عقيلة صالح الذي أكد أن ثمة جهودا تبذل للتوصل إلى اتفاق ينهي الأزمة من دون تدخل خارجي.
_MSC_ORIGINAL_IMAGE
وشهدت نيجيريا هي الاخرى حدثا بشن القوات النيجيرية في 12 كانون الاول / ديسمبر هجوما على منزل زعيم الحركة الإسلامية إبراهيم الزكزكي الشيعي بهدف اعتقاله ما ادى الى مقتل واصابة اكثر من 130 من انصاره بسب اطلاق الرصاص الحي عليهم وكانت هناك ردود افعال رافضة لهذا الحادث. وتبقى الامنيات من جميع الدول في العالم العربي والدولي ان يكون عام2016 منعطفا جديدا للعيش بسلام وأمان .انتهى
_MSC_ORIGINAL_IMAGE