كل العراق الاخبارية [أين]
التخطيط: ضرورة اعادة ترتيب اولويات المشاريع وتوزيعها على المحافظات ضمن الخطة الخمسية
2015/7/22 11:14 - ranain
التخطيط: ضرورة اعادة ترتيب اولويات المشاريع وتوزيعها على المحافظات ضمن الخطة الخمسية
[بغداد – أين]
اكدت وزارة التخطيط على ضرورة اعادة ترتيب المشاريع حسب الاولوية من اجل تنفيذها في ظل الازمة المالية التي يشهدها البلد، وتوزيعها على المحافظات في اطار الخطة الخمسية.
ونقل بيان للوزارة، اليوم الأربعاء، تلقت وكالة كل العراق [أين]، نسخة منه، عن الوزير سلمان الجميلي، قوله ان "العراق يواجه اليوم مشكلة اقتصادية تتمثل بانخفاض أسعار النفط، ما ادى الى احداث نقص في السيولة النقدية الأمر الذي اثر سلبا على واقع المشاريع التنموية"، داعيا الى "ضرورة الاستفادة من هذه الازمة في تفعيل قطاعات التنمية الأخرى مثل الزراعة والصناعة والسياحة، وكذلك اعطاء دور اكبر للقطاع الخاص".
واشار الى إن "عيون الدولة بكل مفاصلها تتجه اليوم نحو وزارة التخطيط كونها هي المعنية بنحو مباشر في وضع الخطط والمعالجات للازمات الاقتصادية على المديين القريب والبعيد"، مشيرا الى ان "الوزارة تضم كفاءات عالية المستوى قادرة على التعامل مع الازمة بنحو ايجابي ووضع الحلول المناسبة للخروج من هذه الازمة".
واوضح الجميلي ان "المرحلة الماضية شهدت كما كبيرا من المشاريع كان بعضها غير ضروري الامر الذي ادى الى انفاق الايرادات بنحو غير ذي فائدة"، لافتا الى ان "المرحلة الحالية وما يمر به العراق من ازمة اقتصادية تدعونا الى اعادة النظر بترتيب اولويات المشاريع الاستثمارية على وفق اهميتها وجدواها الاقتصادية والخدماتية، مع ضرورة توزيعها بين المحافظات وان تكون في اطار خطة التنمية الخمسية وهذا الامر يعطي وزارة التخطيط مهمة توزيع ومتابعة هذه المشاريع".
وبين ان "وزارة التخطيط وفي إطار التوجهات الحالية للحكومة وبهدف معالجة الوضع الاقتصادي، فإنها تسعى الى تحريك تمويل المشاريع باسلوب الدفع بالاجل ووضع الضوابط والمعايير المطلوبة التي تحدد المشاريع التي تنفذ بهذا الاسلوب ولاسيما مشاريع الخدمات والبنى التحتية".
من جانبهم اوضح الوكلاء والمديرون العامون في الوزارة، بحسب البيان، أن "المناقشات الأخيرة مع الوزارات والجهات غير المرتبطة بوزارة والحكومات المحلية في المحافظات أثمرت عن نتائج مهمة ستنعكس بنحو ايجابي على تنفيذ المشاريع المستمرة بعد إعادة ترتيبها وفقا لاهميتها وبحسب الايرادات المالية المتحققة للعراق".انتهى