تأریخ التحریر: : 2020/7/13 23:09 64 مرة مقروئة • منشورة في القسم: تقارير وتحقيقات
أين نيوز _بغداد

اعلنت طبابة الحشد الشعبي، الاثنين، الموقف اليومي لنقل المتوفين بفيروس كورونا، مبينة انها نقلت 63 جثة من مختلف المحافظات.

وذكرت هيئة الحشد في بيان، ان "مديرية الطبابة بمعاونية شؤون الشهداء والمقاتلين في هيئة الحشد الشعبي تواصل نقل جثامين المتوفين بفيروس كورونا من بغداد والمحافظات الى النجف الاشرف حيث مأواهم الأخير، وقد بلغ عدد الجثث التي تم نقلها اليوم الإثنين (13/ 7 / 2020) 63 جثة توزعت بين العاصمة بغداد وعدد من المحافظات، وكالتالي:

اولا : محافظة بغداد
المستشفيات: 14 مستشفى
توزعت كالاتي: مستشفى الامام على(ع) 3 ، مستشفى الشهيد الصدر 2 ، مستشفى شيخ زايد 1 ، مستشفى الزعفرانية 1، مستشفى اليرموك 3 ، مستشفى ابن الخطيب 1، مستشفى بغداد م الطب 2 ، مستشفى الفرات 1 ، الطب العدلي 2 ، مستشفى الكندي 5 ، مستشفى ضاري الفياض 1 ، مركز الشفاء 4 ، مستشفى الجملة العصبية 1 ، مستشفى ابن الزهر 1.

واضافت الهيئة ان "عدد المتوفين في العاصمة بغداد بلغ: 28".
وتابعت الهيئة ان "باقي المتوفين من باقي المحافظات كالتالي:
البصرة 6
ذي قار 11
الديوانية 4
المثنى 2
ديالى 2
كركوك 1
بابل 4
ميسان 5
تأریخ التحریر: : 2020/7/12 19:20 77 مرة مقروئة • منشورة في القسم: تقارير وتحقيقات
أين نيوز _بغداد

أكدت الشركة العامة لصناعة الأدوية والمستلزمات الطبية في سامراء، الاحد (12 تموز 2020)، أن صناعة العلاج الروسي ’’افيفافير’’ للمصابين كورونا تحتاج مدة زمنية تصل إلى شهرين، فيما اشارت الى أنها مستعدة لإنتاج كميات كبيرة من هذا العلاج.

ونقلت وكالة الانباء العراقية عن مدير عام الشركة عبد الحميد السالم قوله إن "الشركة العامة لصناعة الأدوية لديها خطة لتصنيع العلاج الروسي خلال شهرين، لذلك وزارة الصحة مضطرة أن تشتريه من أي جهة أخرى لخطورة الحالات الموجودة في العراق"، لافتا إلى أن "الشركة المصنعة في أربيل تعاونت بسرعة وصنعت العلاج، حيث إن تلك الشركة ستجهز وزارة الصحة خلال شهر واحد حسب ما أكده محافظ أربيل".

وأضاف، أن "الشركة العامة لصناعة الأدوية تخضع لضوابط حكومية وغير مسموح لها بتصنيع أي مادة دون قرار من قبل وزارة الصحة، حيث إن القرار بشأن تصنيع العلاج الروسي جاء متأخرا بناء على الدراسات السريرية"، مبينا أن "عملية التصنيع تحتاج إلى الوقت الكافي للدراسات والشركة العامة ستكمل دراستها وستكون جاهزة، وفي حال انتشر الوباء بصورة مخيفة بالعراق سنحتاج إلى ملايين الحبوب ولدى الشركة الطاقة التصنيعية العالية".

وتابع أن "العلاج من وجهة نظر شركات التصنيع والدراسات التي أجريت في روسيا واليابان والصين وكوريا الجنوبية وحتى دول الخليج يعد أفضل الموجود لحد ألان"، مبينا أنه "لا يوجد علاج لكورونا والعلاج الحالي هو علاج للإنفلونزا القوية اكتشف باليابان واعتمدته روسيا كعلاج رسمي وسمي بالدواء الروسي لأن اليابان تعاونت مع الشركة وتم تصنيعه في روسيا".

وبين السالم أن "جميع المواد الأولية تصنع في الصين والهند وهناك جزء في أوروبا مستحضر جديد ولم نستخدمه مسبقا وكل احتياج وزارة الصحة قد يصل إلى مليون حبة أو ثلاثة ملايين"، مشيرا إلى أن "الشركة لا تصنع المواد الأولية وإنما تأتي بها ويتم تحضيرها، حيث إن المادة متوفرة وتستطيع الشركة أن تنتج إي كمية منها حتى لو كانت على عدد الشعب العراقي، ولدى الشركة العامة طاقة تصنيعية ضخمة".

وفيما يخص سعر بيع العلاج علق السالم قائلا، أن "سعر بيع العلاج ليس كما روج عنه في وسائل الإعلام قياسا بخطورة المرض فهو مناسب لوزارة الصحة وهناك تنافسية وتم عمل تندر وتعاملت الصحة بكل شفافية معه"، لافتا إلى أن "الشركة في حال صنعته ستصنع بفارق بسيط وسيكون أرخص من الشركات المصنعة الأخرى".

وكان عضو لجنة الصحة والبيئة في البرلمان العراقي، غايب العميري توقع، الأحد (12 تموز 2020)، انخفاض عدد الوفيات بفيروس كورونا وارتفاع حالات الشفاء من المصابين بالفيروس في العراق بعد استخدام علاجي "افيفافير وريمدسفير" اللذين ادخلتهما وزارة الصحة لبروتوكولها العلاجي.

وقال العميري ، انه "ليس هناك أية توقعات بما يمكن ان يسجل من عدد اصابات يوم غد او خلال الاسابيع المقبلة بشأن فيروس كورونا، فلا توجد اي ثوابت للفيروس، لكن زيادة وعي المواطن في مواجته من شأنه تقليل الاصابات اليومية، ومعدل انتشار الوباء".

وأضاف، أن "هناك ضغطاً كبيراً على وزارة الصحة، ولهذا يجب دعم الوزارة من كافة مؤسسات الدولة العراقية، بالأموال وتوفير المستلزمات الاخرى والدعم اللوجستي".
وتوقع عضو لجنة الصحة والبيئة أن "يسهم استخدام علاجي افيفافير وريمدسفير، بتقليل عدد الوفيات ورفع نسبة الشفاء، لكن في نفس الوقت ليس هناك أي علاج لفيروس كورونا".

ومنذ الـ 24 من حزيران الماضي ارتفع معدل الاصابات لما فوق الالفي اصابة في العراق.
تأریخ التحریر: : 2020/7/12 19:13 65 مرة مقروئة • منشورة في القسم: تقارير وتحقيقات
أين نيوز _بغداد

توقعت الهيئة العامة للأنواء الجوية والرصد الزلزالي، الاحد، ارتفاع بدرجات الحرارة خلال اليومين المقبلين للمنطقتين الوسطى والجنوبية بواقع درجتين تصل فيها الى 50 درجة مئوية.

وقال المتنبئ الجوي في الانواء الجوية حيدر حبيب، ان “درجات الحرارة للأسبوع المقبل ستلامس حاجز ال 50 درجة مئوية في عموم العراق”.

واضاف ان “المنطقتين الوسطى والجنوبية ستشهدان ارتفاع بواقع درجتين يوم الثلاثاء لتصل فيها الى 50 درجة مئوية فيما تبقى الشمالية من دون اي ارتفاع”.

واوضح ان “درجات الحرارة في عموم العراق ستبقى تراوح طيلة الاسبوع المقبل مابين 46 الى 50 من الشمال الى الجنوب”.
تأریخ التحریر: : 2020/7/12 18:48 78 مرة مقروئة • منشورة في القسم: تقارير وتحقيقات
أين نيوز _بغداد

اكدت وزارة الصحة، الاحد، ان 80% من الاصابات الموجبة المشخصة بالعراق بفيروس كورونا لاتحتاج رقود في للمستشفيات وكانت خفيفة.

وقال وكيل الوزارة لشؤون البيئة جاسم الفلاحي، ان “وزارة الصحة توسعت بالفحوصات المختبرية لاكتشاف اكبر عدد من الاصابات في العراق لاحتواء الفيروس”.

واضاف ان “الصحة بعد ان كان لديها مختبر الصحة المركزي الوحيد الذي يشخص فيروس كورونا الان توسعت بأكثر من 22 مختبر موزعة بعموم العراق”.

واوضح ان “التوسعة المختبرية ساهمت باكتشاف الاصابات الكثيرة المسجلة غير المشخصة سابقا”، مشيرا الى ان “ارتفاع نسب التشخيص قابلها توسعة سريرية بالمستشفيات لاستقبال اكثر عدد من المصابين”.

وافاد الفلاحي ان “80% من الاصابات المشخصة الموجبة بالعراق بفيروس كورونا قد تتعالج من دون الحاجة الى الرقود بالمستشفيات”، عازيا الامر الى “انها اصابات خفيفة تعالج من خلال الالتزام بالحجر المنزلي والغذاء الصحي واخذ البروتوكول العلاجي المعتمد في المؤسسات الصحية ومتابعة دورية من خلال المراكز الصحية في المنطقة”.انتهى25و
تأریخ التحریر: : 2020/7/11 21:19 • تحدیث: : 2020/7/11 21:21 119 مرة مقروئة • منشورة في القسم: تقارير وتحقيقات
أين نيوز _بغداد

أكدت دائرة صحة اقليم كردستان ان فئة الشباب في الاقليم هي اكثر من يتسبب بتصاعد معدل الاصابات والوفيات بفيروس كورونا ، فيما كشفت اخر المستجدات المتعلقة باستخدام ما بات يعرف بالعلاج الروسي.

واوضح المتحدث باسم الدائرة محمد قادر في تصريح متلفز تابعته "أين نيوز" ان " المشكلة الأكبر في فيروس كورونا ان النسبة الأعلى من المصابين به لا تظهر عليهم اعراض وخاصة من الشباب ما يتسبب بانتشاره لأنهم يختلطون ويلامسون آخرين ما ضاعف الاصابات والوفيات وايضا المعلومات ما زالت بشأنه محدودة ومتغيرة وهذان مكمنا الحر".

وفيما يتعلق بما يعرف بالعلاج الروسي قال قادر إن "الدراسات والبحوث الخاص للعقار فافيبيرافير الذي بات يعرف بالعقار الروسي وتحت اسم افيفافير كانت ايجابية جدا واتضح بحسبها إنه يسرع شفاء المصابين بكورونا ويقلل عدد الوفيات".
وبين ان " شركة محلية في إقليم كردستان بدأت بإنتاجه لكن لحد الآن لم يوزع على جميع المستشفيات" مبيناً إن "العقار تم اقراره  ضمن البروتوكول العلاجي في وزارتي صحة كردستان والعراق واجازته منظمة الصحة العالمية".

وفي وقت سابق ، طرح المتخصص بالصحة العامة في دائرة صحة الكرخ - د. زياد حازم ، نتائج مشجعة لعلاج ’’افيفافير’’ في روسيا ، مبيناً انه اسهم بعلاج اكثر من 125 الف حالة مصابة بفيروس كورونا حتى الآن.

وقال حازم في مقابلة متلفزة، إن " عقار افيفافير المقر لعلاج كورونا في روسيا بإمكانه الدخول الى الحامض الرايبوسومي للفيروس وقتله والعلاج مكتشف منذ أعوام للتعامل مع الامراض الفيروسية لكن روسيا اقرته كعلاج لكورونا".
وأضاف "تم استخدام العلاج منذ تاريخ 16 أيار الماضي في روسيا ونجح بإحداث هبوط حاد بعدد الإصابات الخطيرة والوفيات وخلال أسبوعين تم شفاء أكثر من 125 الف حالة".

ولفت الى ان " العقار بإمكانه تقليل مكوث المريض فلي المستشفى من 14 يوماً الى 4 أيام وفقاً لما أكده الجانب الروسي وهناك دراسات في كوريا الجنوبية والصين والولايات المتحدة مستمرة بشأنه وربما يتم اعتماده".

وعبر عن اعتقاده بأنه انه سيتم توفيره للمرضى في العراق قبل نهاية الأسبوع المقبل" مؤكداً أنه " لن يعطى لجميع المرضى ويقتصر على الحالات الخطيرة كمرحلة اولى".
تأریخ التحریر: : 2020/7/9 21:00 105 مرة مقروئة • منشورة في القسم: تقارير وتحقيقات
أين نيوز _بغداد

كشف رئيس اتحاد الحقوقيين في محافظة ديالى حسين الطائي، اليوم الخميس، عن مزايا تشكيل هيأة قضائية مختصة في قضايا الاغتيالات في البلاد.

وقال الطائي ،ان "التوجيه الاخير لمجلس القضاء الاعلى بتشكيل هيأة قضائية مختصة بقضايا اغتيالات قرار له مميزات كثيرة خاصة وان كان يتعامل بالسبق مع القضايا من قبل قاضي تحقيق ضمن منطقة معينة وهو ليس متفرغا لقضية محددة بل لجملة قضايا اخرى".

واوضح "لكن وجود الهيأة وهي من ثلاثة قضاة ستعطيها مساحة وصلاحيات اكبر لمعرفة الجناة بالاضافة الى اعطاء حصانة للهيئة خاصة وان الاغتيالات بعضها دوافع سياسية واخرى متعلقة بالرأي والقضاة يتعرضون الى ضغوط".

واضاف الطائي، ان " الهيأة سيكون بمقدورها التعمق في التحقيق وكشف الكثير من الادلة للوصول الى الجناة وتقديمهم للعدالة لان صفة التخصص ستكون لها ايجابيات كبيرة ومهمة لانجاز القضايا بشكل اسرع كونها متفرغة لملف محدد".

وقرر مجلس القضاء الأعلى بتاريخ 7 /7 /2020 تشكيل هيأة تحقيقية قضائية من ثلاث قضاة وعضو إدعاء عام تختص بالتحقيق في جرائم الاغتيالات في العاصمة بغداد وفي بقية المحافظات وبالتنسيق مع وزارة الداخلية.
تأریخ التحریر: : 2020/7/9 20:28 • تحدیث: : 2020/7/9 20:31 110 مرة مقروئة • منشورة في القسم: تقارير وتحقيقات
أين نيوز _متابعة

حذر خبراء من أن انخفاض أسعار النفط والانكماش الناتج عن فيروس كورونا يضران بالاقتصاد العراقي، مما يؤدي إلى تآكل امدادات المياه الصالحة للشرب وقد يؤدي إلى مزيد من التوترات.

وقالوا إن عمل المستشفيات يتسبب في تفاقم تلوث مياه الصرف الصحي، فيما ترتفع نسبة مياه البزل والمواد الكيمياوية التي ترمى في الأنهار، خاصة في جنوب العراق، مما قد يزيد من معاناة العائلات التي تعتمد على المياه المعبأة في تحمل تكاليفها، في ظل تراجع الاقتصاد.

وقال مؤسس منظمة "طبيعة العراق" عزام علوش، وهي منظمة بيئية ساعدت في إعادة تأهيل أهوار جنوب العراق، إن "هناك طبقات وطبقات وطبقات من المشاكل".
ودعا إلى بذل جهود لمساعدة العراقيين على فهم خطورة نقص المياه الذي يلوح في الأفق، والبدء بحملات توعية. وقال: "المطلوب هو الإرادة السياسية".

واختتم أن "الأمر يتعلق بحقيقة أن الناس يجب أن يفهموا أن المشكلة أصبحت قاب قوسين أو أدنى، وإذا لم نعالجها الآن، فربما يكون الأوان قد فات."
وقال خبير الأمن المائي في معهد كلينغينديل توبياس فون لوسو، وهو مركز أبحاث هولندي للعلاقات الدولية، إن البنية التحتية للمياه في الدولة التي تمزقها الصراعات ظلت تتدهور على مدى عقود نتيجة الإهمال والحروب.

وأضاف أن بناء سدود جديدة على مدى عقود في تركيا وسوريا وإيران أدى إلى اختناق إمدادات نهري دجلة والفرات اللذين غذيا العراق بالمياه عبر آلاف السنين حتى أطلق عليه اسم بلاد الرافدين.
وتابع أن التغييرات المناخية ساهمت في ارتفاع درجات الحرارة وقللت من تساقط الأمطار، مما زاد من مخاوف حصول نقص في المياه، فيما تسببت جائحة كورونا في عرقلة الجهود الرسمية للتعامل مع هذه التهديدات واستنزفت الموارد المالية للبلاد.
وقال فون لوسو إن انخفاض أسعار النفط، على وجه الخصوص، يشكل "تهديدا وجوديا ماليا للعراق"، حيث يتوقع أن يتراجع اقتصاد البلاد بنسبة تتراوح بين 9 إلى 10 في المائة هذا العام.

ويعتقد الصحافي الكردي خالد سليمان، الذي نشر كتابا في وقت سابق من هذا العام حول قضايا المياه في العراق، أن النقص المتزايد في المياه يمكن أن يزيد من زعزعة استقرار البلاد التي "تواجه أزمة خطيرة مع المياه".
وأضاف أن النقص يدفع بالفعل بالعديد من سكان القرى العراقية إلى مغادرتها باتجاه المدن الكبرى "لأنه لا توجد طريقة للعيش" مع جفاف إمدادات المياه.
وقال إن بعض المجتمعات هناك تقاتل فيروس كورونا والأمراض التي تنقلها المياه في نفس الوقت.
وحذر من أن "كل هذا يمكن أن يضع العراق على حافة الهاوية"، خاصة مع توقعات بتضاعف عدد السكان بحلول عام 2080.

وقالت مسؤولة التواصل في مبادرة الأمن الكوكبي مها ياسين، وهي مجموعة من مراكز الفكر العاملة في القضايا الأمنية، والمولودة في مدينة البصرة حيث يبلغ متوسط درجات الحرارة في الصيف أكثر من 45 درجة مئوية، إن الشباب "يريدون فقط الحصول على مياه الصنبور في منازلهم، وبعض الهواء المكيف خلال فصل الصيف".

وحذرت من أن العائلات في المنطقة تنفق بالفعل في بعض الحالات 50 يورو (56 دولارا) شهريا على المياه المعبأة أو التي تمت تصفيتها، ولكن مع فقدان الناس لوظائفهم خلال فترة الانكماش الاقتصادي، من المرجح أن يصبح الحصول على مياه كافية أكثر صعوبة.
تأریخ التحریر: : 2020/7/8 18:32 146 مرة مقروئة • منشورة في القسم: تقارير وتحقيقات
أين نيوز _بغداد

علقت دائرة صحة الكرخ في بغداد على تسجيلها اعلى ارقام إصابات يومية بفيروس كورونا أمس وفي أيام سابقة، فيما اعتبرت توقف حصيلة الإصابات الكلية في العراق عن معدل الفين يومياً خبراً مفرحاً .

وقال المتخصص بدائرة صحة الكرخ - د. عمار حسين أحمد في تصريح متلفز تابعته وكالة اين، إن "استقرار معدل الاصابات منذ اسبوعين بنحو ألفي إصابة أمر مفرح لإننا توقعنا تزايد الأرقام بنحو أعلى وهذا يعني ان المحنى ثبت عند رقم معين بدل ان يقفز أكثر".

وأضاف ان " عدد المتعافين في العراق يزيد عن 1500 يومياً وهذا شيء جيد ومفرح للغاية، ونسبة الوفيات تقل عن 5٪ وهو معدل عالمي ونأمل ان يتراجع بالفترة المقبلة".
وفيما يتعلق بجانب الكرخ لفت حسين الى انه" ربما يكون السبب بتسجيل الكرخ اعلى رقم حصيلة بالإصابات أمس وبلغ 436 

هو زيادة عدد المسحات التي تجرى وتنامي الوعي لدى المواطنين الذين يراجعون المراكز الصحية بمجرد شعورهم بأعراض والمتابعة الحثيثة من قبل الفرق الصحية للملامسين وهذه كلها نقاطاً إيجابية ومفرحة لأنها تعني الكشف عن المزيد من الحالات وعزلها عن المجتمع وإيقاف سلسلة العدوى".

وسجل العراق اليوم اعلى حصيلة إصابات منذ دخول الفيروس وبلغت 2741 إصابة قابلتها 94 حالة وفاة فيما تماثل 1627 للشفاء.

ومنذ تاريخ 24 حزيران الماضي يسجل العراق معدل إصابات يومي يبلغ الفي إصابة، فيما تجاوز حاجز الـ 2500 لأول مرة بتاريخ 8 تموز.

وسجلت وزارة الصحة العراقية بتاريخ 26 حزيران الماضي اعلى حصيلة يومية بعدد الوفيات وبلغت 122، فيما بلغت اعلى حصيلة للمتعافين 1940 شخصاً في 5 تموز الجاري.

وترجع الوزارة تصاعد عدد الإصابات للمعدلات الحالية الى عدم التزام كثير من المواطنين بإجراءات الوقاية فضلاً عن زيادة قدرتها التشخيصية بعد فتح اكثر من 25 مختبراً في عموم العراق ، فيما يشير مسؤولون في الوزارة الى إن ارتفاع عدد الوفيات يعود لعدة أسباب في مقدمتها احجام ذوي الحالات المتوسطة والشديدة عن الذهاب للمستشفى ما يتسبب بتفاقم حالاتهم او استعانة كثيرين منهم بنصائح العزل المنزلي مع الاستعانة بالأوكسجين رغم ان هذا الامر يحتاج الى مراقبة فريق طبي ولا يمكن ان ينجح في المنازل.

وفي وقت سابق ، أكد مدير دائرة الصحة العامة في وزارة الصحة، د. رياض عبد الأمير، ان فئة المتعافين من فيروس كورونا كما هو واضح علمياً حتى الآن ستكتسب مناعة منه تتراوح ما بين أسبوعين الى 3 أشهر وربما أكثر.

وقال عبد الأمير في مقابلة متلفزة، إن "المصابين المتعافين من كورونا تكون لديهم مناعة كافية تمنع اصابتهم او تأثير المرض عليهم إن عاد إليهم لأنه سيكون اقل شدة، هناك بحوث تشير الى ان مدة المناعة المكتسبة 3 أشهر او ربما شهران وقد تكون لأسبوعين لا يوجد هناك شيء ثابت ولم يثبت لدينا ان مصاباً تعافى وعاد اليه الفيروس بعد مدة".
ولفت الى ان العلاج ببلازما النقاهة فعال لأنه يقتل الفيروس لكن بشرط عدم حصول ضرر كبير بالرئة لدى المريض لأنها ستكون غير قادرة على انقاذه بما فيها من أجسام مضادة".
وشدد على ان " الحالة المعنوية والنفسية للمصاب تتحكمان بالمناعة ان ساءت المعنويات تراجع مستوى المناعة وان كانت عالية كانت أقوى".

وفيما يتعلق بتسارع معدل التعافي في العراق واسبابه شدد عبد الأمير على انه "لا صحة لما يقال بأن ازدياد نسبة تعافي مرضى كورونا في العراق يعود إلى تراجع فاعلية الفيروس، الزيادة حكمتها عوامل من بينها مناعة المريض وتوفر الرعاية الطبية ومراجعته للمستشفى بوقت مبكر وتوفر الأوكسجين".
وفيما يتعلق بالعلاجات الحالية المؤمل اعتمادها في العراق ذكر مدير دائرة الصحة العامة "بالنسبة لما يصطلح عليه بالعلاج الروسي افيفافير، تم اضافته بالبروتوكول العلاجي، وهو علاج ياباني بالأصل ومكتشف كمضاد فيروسات منذ عام 2000 وروسيا قالت إنه نجح معها في تسريع شفاء المصابين بكورونا".
وشدد على انه "لا يوجد أي تصريح رسمي بوصوله وتوزيعه للمستشفيات، بعد اقراره باللجنة العلمية توجهت وزارة الصحة لشرائه وسنشتري من الأضمن والاسرع والأكثر رصانة، أيضا وجهت وزارة الصحة".
وتابع " أيضا تمت إضافة علاجي ريمدسفير الذي قال الولايات المتحدة انه نجح معها، كل العلاجات الحالية ليست حاسة ولا توجد دولة قالت إنها اكتشفت او انتجت علاجا حاسما لكورونا وما يجري اعتماده حاليا هو علاجات تجريبية ريثما يتم اكتشاف علاجي خاص للفيروس".
وفي وقت سابق ، طرح المتخصص بالصحة العامة في دائرة صحة الكرخ - د. زياد حازم ، نتائج مشجعة لعلاج ’’افيفافير’’ في روسيا ، مبيناً انه اسهم بعلاج اكثر من 125 الف حالة مصابة بفيروس كورونا حتى الآن.
وقال حازم في مقابلة متلفزة، إن " عقار افيفافير المقر لعلاج كورونا في روسيا بإمكانه الدخول الى الحامض الرايبوسومي للفيروس وقتله والعلاج مكتشف منذ أعوام للتعامل مع الامراض الفيروسية لكن روسيا اقرته كعلاج لكورونا".
وأضاف "تم استخدام العلاج منذ تاريخ 16 أيار الماضي في روسيا ونجح بإحداث هبوط حاد بعدد الإصابات الخطيرة والوفيات وخلال أسبوعين تم شفاء أكثر من 125 الف حالة".

ولفت الى ان " العقار بإمكانه تقليل مكوث المريض فلي المستشفى من 14 يوماً الى 4 أيام وفقاً لما أكده الجانب الروسي وهناك دراسات في كوريا الجنوبية والصين والولايات المتحدة مستمرة بشأنه وربما يتم اعتماده".
وعبر عن اعتقاده بأنه انه سيتم توفيره للمرضى في العراق قبل نهاية الأسبوع المقبل" مؤكداً أنه " لن يعطى لجميع المرضى ويقتصر على الحالات الخطيرة كمرحلة اولى".

تأریخ التحریر: : 2020/6/21 20:50 • تحدیث: : 2020/6/21 20:52 190 مرة مقروئة • منشورة في القسم: تقارير وتحقيقات
أين نيوز _بغداد

بينت دائرة صحة بغداد /الرصافة، اليوم الأحد، التوزيع الجغرافي للاصابات الـ ٢٣٦ المؤكد اصابتها بفيروس كورونا في الرصافة حيث كانت موزعة كالآتي :

- 19 حالة خلال الرصد الوبائي الفعال  موزعة :.
• 10 حالات في قطاع الصدر 
• 3 حالات في قطاع الشعب 
• 3 حالات قطاع الاعظمية 
• 3 حالات قطاع الاستقلال 
- 212 حالة رصدت خلال مراجعتهم المؤسسات الصحية  موزعة كالتالي:.
• مدينة الصدر 91 حالة ضمن محلات 558, 560, 567, 551, 556, 521, 571, 516, 523, 557, 520, 534, 545, 537, 560, 569, 527, قطاع 23, 10, الكيارة 
• الزعفرانية 38 حالة ضمن محلات 964, 963, 969, 958, 960, 950, 951, 956, 952, 958, 970, الزراعي 
• الكرادة حالة واحدة محلة 909
• الرشاد حالة واحدة محلة 774
• الوزيرية 3 حالات محلة 304, 301
• الفضيلية حالة واحدة محلة 752
• القاهرة 5 حالات محلة 309, 311, 
• البلديات 11 حالة ضمن محلات 726, 724, 729, الزراعي, 743, 727
• حي الامانة حالة واحدة محلة 511
• الشعب 19 حالة ضمن محلات 351, 343, 337, 335, 345, حي اور, البنوك
• بغداد الجديدة 10 حالات ضمن محلات 723, 709, 745, 721, الزراعي
• العبيدي حالتين محلة 772 شارع الجامع 
• التاجي حالة واحدة 
• الامين 5 حالات محلة 723, 737
• الكريعات حالة واحدة محلة 334
• الحسينية 8 حالات السكلات, الزهور, وقرب المرور ومحلات 210, 207
• سبع ابكار حالة واحدة محلة 338
• الطالبية حالة واحدة محلة 346
• الكسرة حالة واحدة محلة 302
• حي الزهراء حالة واحدة 
• شارع فلسطين حالتين محلة 505, 503
• باب الشرقي حالة واحدة محلة 103
• الكرخ 7 حالات في الحرية والقادسية والدورة واليرموك والسيدية 
تأریخ التحریر: : 2020/6/21 12:11 250 مرة مقروئة • منشورة في القسم: تقارير وتحقيقات
[بغداد-اين]
متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد، توفي أسطورة كرة القدم العراقية أحمد راضي، الأحد، عن 56 عاما، بعد حياة حافلة بالتألق والموهبة، قاد خلالها منتخب بلاده للتأهل لكأس العالم الوحيد الذي شارك فيه العراق.
تأریخ التحریر: : 2020/5/29 15:45 344 مرة مقروئة • منشورة في القسم: تقارير وتحقيقات
[متابعة-اين]
أفادت تقارير حديثة أن مجموعة من القرود هربت بعينات اختبار فيروس كورونا بعد مهاجمة فني في مختبر بالهند.
تأریخ التحریر: : 2020/5/26 12:40 339 مرة مقروئة • منشورة في القسم: تقارير وتحقيقات
[متابعة-اين]

لطالما كان الأطفال يشكلون معضلة للأطباء فيما يخص فيروس كورونا المستجد، فتارة يقولون إنهم أقل عرضة للمرض وأخرى يقولون إنه لا فرق بين صغير وكبير بالنسبة للوباء.
تأریخ التحریر: : 2020/5/25 20:59 300 مرة مقروئة • منشورة في القسم: تقارير وتحقيقات
[بغداد-اين]
أفاد تقرير جديد بأن تناول طعام غني بتوابل: الكزبرة والكمون والزعتر والبقدونس، يقاوم بعض الآثار الضارة للوجبات الغنية بالدهون. ويمكن أن يكون لإضافة ملعقة صغيرة من مزيج التوابل إلى وصفة الطعام، فوائد مضادة للالتهابات، ما يقلل من خطر الإصابة بالسرطان أو مرض السكري أو أمراض القلب.
تأریخ التحریر: : 2020/5/23 14:12 • تحدیث: : 2020/5/23 14:14 331 مرة مقروئة • منشورة في القسم: تقارير وتحقيقات
[متابعة-اين]
حذر عالم أمريكي، من ترك معقم اليدين داخل السيارة، تجنبا لحدوث كوارث.
تأریخ التحریر: : 2020/5/14 15:30 384 مرة مقروئة • منشورة في القسم: تقارير وتحقيقات
[البصرة-اين]
أكدت خلية الأزمة في محافظة البصرة، اليوم الخميس، أنه ليس هناك مقترح لعودة حظر التجوال الشامل في المحافظة.