كتلة بدر: اصلاحات العبادي غير منظمة وانتقائية [صوتي]

تأریخ التحریر: : 2015/10/6 10:05743 مرة مقروئة
[بغداد-أين]
انتقدت كتلة بدر النيابية عملية الاصلاحات التي اطلقها ويقوم بها رئيس الوزراء حيدر العبادي" عادة اياها بـ"الانتقائية".
وقال المتحدث باسم الكتلة عبد الحسين الزيرجاوي لوكالة كل العراق [أين]، أن " حركة الاصلاح لم تكن منظمة وهي نتيجة للكم الهائل من الاخطاء " مبينا ان "التعامل معها [الاصلاحات] اصبح انتقائيا وعليها تسابق حتى يظهر للاخرين وللمجتمع بانه قمنا بهذه الاصلاحات". على حد قوله.
وأضاف ان "الاصلاحات مع وجود أزمة اقتصادية يجب ان تكون واقعية وليست قشرية لذا علينا في كل خطوة منها ان نعزز الوضع الاقتصادي للخروج من هذا المأزق والا فان بعض الاجراءات تعتبر مجرد تقشفية فعند تقليص هذا العدد من الموظفين من دائرة او مؤسسة معينة فهؤلاء ستبقى لهم حقوق وبالنتيجة نخلق مشكلة اخرى لذا فان المسألة الاساسية هي معالجة جذر المشكلة وليست عملية تقشف".
وبين الزيرجاوي، ان "مطالبات الاصلاح هي عامة ولم تقتصر على فئة معينة وتصب في مصلحة الجميع ولكن هناك امور واقعية مع ما مر به البلد طيلة السنوات الماضية وهناك ظروف صعبة قادت لهذا الواقع المرير فالاصلاح يجب ان يخضع لفترات زمنة وبخطة مدروسة".
ولفت الى انه "اذا كانت الاصلاحات والاندفاع بها لمجرد اقناع الاخرين او ارسال رسالة بانه هناك نية للاصلاح فاعتقد هذا لايكفي اذا لم تعالج مسبباته لاسيما وان قسم منها يحتاج الى اوقات زمنية للقيام بيها" مشددا على ضرورة "جعل الدستور مرجعا في تنفيذ هذه الاصلاحات وبخلافه فاننا أسسنا لواقع الاستثناء والتجاوز على طول الخط والدول لن تبنى خارج هذه الاطر القانونية".
وكان الامين العام لمنظمة بدر هادي العامري قد شدد في كلمة له أمس على حاجة الاصلاحات في جميع السلطات وان تكون بشكل جذري وحقيقي" لافتا الى انه " يدعم الاصلاحات لكنه ضد هدم المؤسسات وهناك من يريد ذلك" مبينا ان "هدم السلطة التشريعية والقضاء هو الذهاب الى المجهول".
وأوضح العامري ان "اصلاح النظام له ثلاثة خيارات اما بتعديل وزاري او تغيير الحكومة او انتخابات مبكرة ونحن منفتحون على هذه الخيارات" مستدركا بالقول ان "الذهاب الى انتخابات مبكرة هو حق مشروع لكنه غير واقعي مع بقاء نينوى والانبار ومناطق اخرى تحت سيطرة داعش".
وكانت المرجعية الدينية العليا قد شددت في اكثر من خطبة على ضرورة تنفيذ الاصلاحات دون تفكيكها" مؤكدة على "الممانعين للاصلاح والمراهنين على ان تخف المطالبات بها بان الاصلاح ضرورة لامحيص منها واذا خفت مظاهر المطالبة بها هذه الايام فانها ستعود في وقت اخر باقوى واوسع من ذلك بكثير ولات حين مندم".انتهى2
طبع الصفحة PDF