اتفاق تاريخي وملف خاص يحملهما الرئيس الفرنسي في زيارته إلى العراق قريبا

تأریخ التحریر: : 2020/8/29 15:10234 مرة مقروئة
[بغداد_اين]
كشف عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي مختار الموسوي، السبت، عن الملفات التي يحملها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في زيارته إلى العراق قريبا.
وقال الموسوي بحسب وكالة سبوتنيك الروسية، أن الرئيس الفرنسي، ماكرون يزور العاصمة بغداد الشهر المقبل، بعد تغيير موعد زيارته التي كان من المتفق أن يجريها قبل وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي.
وأضاف الموسوي، أن الملفات التي يحملها الرئيس الفرنسي في زيارته إلى العراق، على رأسها النقاش مع الحكومة العراقية على الكهرباء لأنه يوجد اتفاق ألماني فرنسي خاص بالطاقة الكهربائية.
وأكد، كما يحمل ماكرون معه ملف خاص عن حدود العراق مع دول الجوار وهي: سوريا وتركيا وإيران.
وأكمل، أن مباحثات الرئيس الفرنسي اقتصادية وتركز على الطاقة.
ووصلت وزيرة الجيوش الفرنسية، فلورانس بارلي إلى بغداد الخميس الماضي، 27 أغسطس الجاري، وأجرت مباحثات مع رئيس الجمهورية برهم صالح، ورئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، ونظيرها جمعة عناد الجبوري، وقائد قوات التحالف الدولي الذي تتزعمه الولايات المتحدة الأمريكية ضد الإرهاب.
ويعاني العراق من أزمة في الطاقة الكهربائية على مدى سنوات طويلة وانقطاع مستمر للتيار الحال الذي دفع المواطنين إلى الخروج في احتجاجات شعبية غاضبة لاسيما في محافظات الوسط والجنوب التي تشهد ارتفاعا كبيرا بدرجات الحرارة تفوق نصف درجة غليان الماء خلال فصل الصيف
طبع الصفحة PDF