ابتكار رذاذ أنفي يمكن أن يوفر الحماية ضد كورونا

تأریخ التحریر: : 2020/8/14 18:06102 مرة مقروئة
[بغداد_اين]
ابتكر باحثون في جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو، رذاذا للأنف لإعطاء الأجسام المضادة الاصطناعية للمرضى، والذي يعتقد أنه سيساعد في وقف انتشار فيروس كورونا.
وقام فريق بقيادة طالب الدراسات العليا في جامعة كاليفورنيا، مايكل شوف، بهندسة الجزيء الاصطناعي الذي “يقيد آلية SARS-CoV-2 الحاسمة التي تسمح للفيروس بإصابة خلايانا”، وفقا لتقرير على موقع الجامعة.

وتشير ورقة نُشرت على bioRxiv، إلى أن التجارب باستخدام الفيروس الحي تُظهر أن الجزيء هو من بين أقوى مضادات الفيروسات ضد “كوفيد-19″، التي تم اكتشافها حتى الآن.

وعلى الرغم من أنه ليس لقاحا تقليديا، إلا أن الباحثين يعتقدون أن رش جرعة واحدة يوميا من الأجسام المضادة الاصطناعية، التي يطلق عليها اسم AeroNabs، من رذاذ الأنف أو جهاز الاستنشاق، يمكن أن يوفر الحماية من الجراثيم القاتلة إلى أن يتوفر لقاح، وفقا لـ ABC 7 News.

وقال الدكتور آشيش مانجليك، الأستاذ المساعد في الكيمياء الصيدلانية في جامعة كاليفورنيا في سان فرانسيسكو: “نظرا لأنه مستقر جدا، يمكننا وضعه في أحد هذه الأجهزة، وهي عبارة عن بخاخات صغيرة”. وأضاف أن عوامل الرذاذ تعود إلى جزيء صغير تم اكتشافه لأول مرة في الإبل والحيوانات المماثلة، ويسمى الجسم النانوي”. موضحا أنها أصغر من الأجسام المضادة البشرية، ويمكن التلاعب بها لأداء مهام محددة، مثل ربط نفسها ببروتينات السنبلة (spike proteins) الموجودة على فيروس كورونا”.

وتابع مانجليك: “إنه يرتبط بأحد هذه البروتينات الشوكية ولا يتركها أبدا”.
طبع الصفحة PDF