نائب: إكمال هذه الإجراءات سيؤدي إلى حل البرلمان؟

تأریخ التحریر: : 2020/8/9 12:09187 مرة مقروئة
[بغداد_اين]
أكد النائب قصي الياسري، الأحد، أن حل البرلمان يتطلب الانتهاء من عدة إجراءات.
وقال الياسري: "نؤيد دعوة رئيس مجلس النواب الى تحديد انتخابات مبكرة أقرب من موعد رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي"، مبيناً "ضرورة الاسراع في إكمال قانون الانتخابات وقانون المحكمة الاتحادية".
وبين: "نحن مع إجراء الانتخابات المبكرة بأقرب وقت تستطيع فيه المفوضية إجراء الانتخابات حتى وأن كان قبل الموعد الذي حدده رئيس الوزراء"، مؤكداً أنه "سيسعى داخل مجلس النواب لإكمال قانون الانتخابات وقانون المحكمة الاتحادية لارتباط هذين القانونين بإجراء الانتخابات".
وأقر الياسري بـ"صعوبة الاتفاق أو توحيد موقف نيابي واحد بشأن دعوة رئيس مجلس النواب لموعد أبكر للانتخابات"، مستدركا، إنه "خلال اطلاعنا على الآراء، فإن الأغلبية النيابية ستكون لصالح إجراء الانتخابات المبكرة باعتبارها أمراً مفروضاً من قبل المرجعية الدينية وهي من أهم المطالب الشعبية".
وأضاف أن "الدورة الحالية لمجلس النواب مازالت قائمة، وبالتالي فان تحديد موعد الانتخابات أما يكون بعد إكمال مجلس النواب دورته الانتخابية، ويكون الموعد قبل انتهاء عمل المجلس أو بعد أن يقوم مجلس النواب بحل نفسه، ثم يدعو رئيس الجمهورية الى انتخابات مبكرة خلال مدة ستين يوماً".
وبين الياسري، أن "الخطوات الضرورية لإجراء الانتخابات مرتبطة ومقسمة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية، باعتبار أن قانون الانتخابات غير مكتمل"، منبهاً على أن "هناك نقصا في عدد أعضاء المحكمة الاتحادية، وعلى السلطة التشريعية إكمال هذين القانونين (الانتخابات والمحكمة الاتحادية) بأسرع وقت ممكن، وبذلك تكون السلطة التشريعية قد أتمت ما عليها من واجب، أما السلطة التنفيذية فواجبها تهيئة الموازنة اللازمة للانتخابات وتوفير الأجواء المناسبة والمستقرة كي يتمكن الناخب العراقي من الإدلاء بصوته بصورة طبيعية من دون أي ضغوط".
وبين، ان "إكمال جميع الاجراءات الخاصة بالانتخابات المبكرة من تصويت على القوانين وتهيئة المستلزمات المطلوبة وتحديد موعد محدد وثابت يتفق عليه من قبل الجميع؛ سيؤدي الى حل البرلمان"، موضحاً أن "المبادرة بحل البرلمان ستكون من خلال طلب ثلث أعضاء المجلس وليس بطلب من رئيس مجلس الوزراء"
طبع الصفحة PDF