أطلقت قوات الأمن في لبنان الغاز المسيل للدموع على متظاهرين حاولوا عبور حاجز للوصول إلى مبنى البرلمان بوسط بيروت.

تأریخ التحریر: : 2020/8/8 16:44111 مرة مقروئة
[متابعة_اين]
أفدت وسائل اعلام لبنانية، السبت، بحصول توتر في محيط البرلمان اللبناني حيث رشق محتجون القوى الأمنية بالحجارة.
وذكرت أن القوى الأمنية تحاول حصر المحتجين في بقعة جغرافية محددة مستخدمة القنابل المسيلة للدموع.

وخرجت تظاهرة عصر اليوم في العاصمة اللبنانية، تعبيرا عن الغضب من المسؤولين عقب انفجار في مرفأ بيروت أسفر عن مقتل أكثر من 150 شخصا وجرح الآلاف
طبع الصفحة PDF