محافظ كركوك يرد على اتهامات الوطني الكردستاني بـ’’تعريب المحافظة’’

تأریخ التحریر: : 2020/8/4 16:20110 مرة مقروئة
[بغداد-اين]

أكدت إدارة محافظة كركوك، اليوم الثلاثاء، التزامها الكامل بتطبيق القانون في حل مشاكل الاراضي والعقود الزراعية، مستغربة من المواقف الصادرة من بعض أعضاء مجلس النواب.
وقال محافظ كركوكً راكان سعيد الجبوري، في بيان تلقته [اين] اننا في "إدارة محافظة كركوكً وفي ظل الاجواء الأمنة التي تشهدها كركوكً نوكد التزامنا بالقانون في حل كل المشاكل ونرفض الاتهامات المبنية على مواقف مسبقه تصدر من نواب في البرلمان ضمن واجبهم القانوني ان يكونوا أول من يطبق القانون وان لا يكونوا أول من يخرقه، متسائلا أن بعض أعضاء مجلس النواب كانوا جزء وشاهدوا بأعينهم التصرفات والسلوكيات غير القانونية في تهديم وجرف القرى واعتقال وتغييب وتهجير الأبرياء ونهب ممتلكاتهم".
وأضاف، "كانوا عرابي التغيير الديمغرافي والمثبت رسميًا في قوانين صادره من البرلمان العراقي وهم أعلم بأننا أول الرافضين لسياسات التغيير الديموغرافي، مؤكدا ان هؤلاء لم يبرزوا أي سند قانوني يؤكد الاتهامات الواردة في بيانهم الصادر أو تصريحاتهم بل ضخموا بالباطل مشكلة اساسها قانوني لتحويرها لكي تكون مشكله قومية لإثارة الشارع وتحريض بعض المواطنين الذين من خارج المحافظة وليس لهم اي ربط بالقضية مدار البحث، مضيفا، نؤكد بالتزامنا القانوني لضمان حقوق أهالي كركوك دون تمييز".
وتابع الجبوري، إننا "كما وعدنا أهلنا وجميع مواطني كركوك الكرام سننفذ القانون كأساس لواجبنا وتطبيقه على الجميع وهو الطريق الوحيد لحل المشاكل خاصة في قضايا الاراضي والعقود الزراعية والالتزام بقرارات القضاء العراقي والتعليمات الصادرة من الحكومة الاتحادية".

طبع الصفحة PDF