رسول يرجح حكم "الاعدام" لقتلة المتظاهرين

تأریخ التحریر: : 2020/8/1 18:22154 مرة مقروئة
أين نيوز _بغداد

رجح الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول، السبت، عقوبة "الاعدام" بحق المتنسبين الثلاثة الذين استخدموا بنادق صيد في قتل متظاهرين اثنين ساحة التحرير يوم 26 تموز الماضي.

وقال رسول في لقاء متلفز، أن" بنادق الصيد (البوبمبكش) استخدمت بشكل شخصي بتظاهرات 26 تموز والمنتسبون الثلاثة الذين استخدموها ضد المتظاهرين يواجهون تهمة القتل العمد وهذه عقوبتها الإعدام".

واضاف" لا نستطيع إدخال الجيش لساحة التحرير لأنه غير مدرب على ذلك، المقاتل غير مدرب على التعامل مع المتظاهرين بل مدرب على القتال في الميدان، ونحن بحاجة إلى قوات مدربة اكثر للتعامل مع المتظاهرين".

وبين رسول ان" الأمر لا يتوقف على التجهيزات، يجب أن يكون هناك إعداد نفسي للضابط والمنتسب عن كيفية التعامل مع المتظاهرين وأن يتحمل السباب والشتم وحتى الضرب من اي شخص بالشارع دون أن تكون لديه رد فعل".

وأشار الى أن "الأخطاء الفردية من قبل مكافحة الشغب واردة وخاصة في إطلاق الدخانيات افقيا وليس عموديا وايضا في ردة الفعل على استفزاز جماعات مندسة تريد الإيقاع بين القوات الأمنية والمتظاهرين".
طبع الصفحة PDF