القيادة الالكترونية للجيش الامريكي: شبكاتنا العسكرية عرضة لهجمات الانترنت

تأریخ التحریر: : 2020/7/15 17:11123 مرة مقروئة
[متابعة_اين]
اعترف القائد الاعلى للقيادة الالكترونية في الجيش الامريكي ستيفن فوجارتي أن إن شبكات الكمبيوتر الأمريكية ، بما في ذلك اتصالات البنتاغون ، عرضة للهجمات الإلكترونية لأن بنيتها القديمة قد لا توفر خيارات كافية للرؤية والتحكم.
ونقلت شبكة سي أن بي سي الامريكية عن فوجارتي قوله في مؤتمر عبر الانترنت إن ” شبكاتنا العسكرية تتعرض لهجمات لاهوادة فيها وبعض الخصوم يتخطون دفاعاتنا بنجاح “.

واضاف أنه ” يجب علينا تحسين أمننا الإلكتروني ، يجب أن نصبح أسرع وأكثر عدوانية وأكثر أهمية في الدفاع عن شبكاتنا وبياناتنا ومنصات الأسلحة”.

وتابع أن ” العديد من المنظمات والمسؤولين المخولين في جميع أنحاء الجيش يمتلكون ويديرون بنية الشبكة الحالية حيث تستخدم الأنظمة من قبل سبعة ملايين من موظفي وزارة الدفاع الامريكية ” ، لكنه أشار إلى أن هذه المهمة تتم “بدون رؤية كافية وقيادة وسيطرة كافيتين”.

واكد فوجارتي إن ” الانظمة التي نديرها تبدو اليوم غير فعالة ومعرّضة لمخاطر لا يمكن تحملها”.

وتأتي تصريحات فوجارتي بعد اندلاع حريق في السفينة الحربية (بوهوم ريتشارد) حينما كانت راسية في القاعدة البحرية الأمريكية في سان دييغو يوم الأحد الماضي، حيث تم الإبلاغ عن حريق وانفجار تلاه اسفر عن نقل أربعة مدنيين و 17 بحارًا إلى المستشفى بإصابات غير مهددة للحياة”.

واشار التقرير الى أن ” السبب ظل مجهولا حيث يشير بعض المحللين إلى أن هجومًا إلكترونيًا ربما تسبب في الحادث، لكن المحلل كيفن باري من الممكن أن يُلام على هجوم إلكتروني أي شخص تريد الولايات المتحدة التصعيد ضده”.
طبع الصفحة PDF