صحفيو كربلاء يوضحون المشاكل التي رافقت زيارة الكاظمي الى المحافظة

تأریخ التحریر: : 2020/7/14 17:17123 مرة مقروئة
[كربلاء_اين]
أكد عدد من الصحفيون في كربلاء، الثلاثاء، أن الاستهانة بهم من قبل حماية رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بدأت من التجمع الذي حصل في المحافظة.
وقال الصحفيون، الذين رفضوا كشف هويتهم إن “شوارع مدينة كربلاء منذ ليلة الامس شهدت انتشارا امنيا مكثفا حيث وصلت قوة امنية من بغداد وانتشرت بجميع الشوارع”، مبينا أن “عددا كبيرا من الصحفيين وخلال محاولتهم الدخول الى مبنى الحكومة المحلية بعد وصول رئيس الوزراء قامت حمايته بتفتيش الكاميرات ومعدات التصوير”.

وأضاف، أنه “وبعد التحول الى بناية المستشفى التركي وفور وصول الكاظمي برفقة المحافظ وكان بانتظاره وزير الصحة قاموا بقص شريط الافتتاح دون مدير عام دائرة الصحة الذي كان متواجدا في الخارج، وبعد دخولهم البناية قام بمناداته احد افراد الحماية واخضعه للتفتيش مع معاونيه وادخلهم”.

واوضحوا ان “المراسلين لم يسمح لهم بالدخول الى اروقة المستشفى وسمح للمصورين فقط، وبعد خروجه اراد مجموعة من الصحفيين اخذ تصريح منه فرفض وقام حمايته بدفع جميع الواقفين بما فيهم نساء ورجال حاولوا الوصول اليه لبعض الحاجات الخاصة بهم”.

طالب النائب عن تحالف الفتح عدي الشعلان، الثلاثاء، بفتح تحقيق بشأن اعتداء حماية رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي على صحفيين واعلاميين ونساء خلال زيارته إلى محافظة كربلاء.

وأفاد شهود عيان في محافظة كربلاء المقدسة لـ /المعلومة/، في وقت سابق من اليوم الثلاثاء، بأن حماية رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي اعتدوا على مجموعة من النساء طلبن مقابلة الكاظمي بأخمس أسلحتهم
طبع الصفحة PDF