الخزعلي يعلق على تظاهرات أطراف بغداد: نرفض مواجهتهم بالسلاح

تأریخ التحریر: : 2020/7/13 11:0186 مرة مقروئة
[بغداد_اين]
عد الأمين العام لعصائب اهل الحق قيس الخزعلي، يوم الاحد، استخدام السلاح الحي والعنف ضد المتظاهرين من ذوي الشهداء والسجناء السياسيين "أمر مرفوض".
وقال الخزعلي في تغريدة له اطلعت عليها وكالة شفق نيوز، إن "العراقيين الذين خرجوا اليوم هم متظاهرون سلميون يطالبون بحقوقهم المشروعة قانونا"، معتبراً أن "مواجهتهم بالعنف واستخدام السلاح الحي مما يؤدي إلى قتلهم وجرحهم أمر مرفوض كما رفضنا العنف السابق".

وأضاف "المفروض من المؤسسات الدولية والهيئات الدبلوماسية والشخصيات السياسية والمجتمعية أن يكون لها موقف واضح في إدانة هذه الاعتداءات والإ فان السكوت ممن كان صوته يصدح عالية يعتبر كيل بمكيالين وتعامل بازدواجية مع حرمة الدم العراقي وهذا ما حذرنا منه سابقا".

وتابع الخزعلي "على الحكومة أن لا تلجأ إلى أسلوب العنف لأنه طريق خاطئ وإنما الإستماع إلى مطالب المتظاهرين والاستجابة لهم".

وأعلنت لجنة الشهداء والضحايا والسجناء السياسيين البرلمانية يوم الأحد ان الحكومة العراقية منعت دخول متظاهرين قادمين من محافظة الوسط والجنوب الى العاصمة بغداد للمطالبة بحقوقهم "الدستورية والقانونية".

وتفيد معلومات بأن محتجزي رفحاء كانوا يستعدون خلال الأيام الماضية للخروج بتظاهرة "كبرى" اليوم الأحد أمام المنطقة الخضراء شديدة التحصين احتجاجا على قرار رئاسة مجلس الوزراء القاضي بعد الغاء الرواتب المزدوجة عنهم.

ووجه رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي في 30 آيار الماضي بإجراء إصلاحات اقتصادية من خلال معالجة ازدواج الرواتب التقاعدية لمحتجزي رفحاء والمقيمين خارج
طبع الصفحة PDF