الاتصالات النيابية تكشف سبب تردي خدمة 3G وعدم التحول لـ5G

تأریخ التحریر: : 2020/7/12 19:33107 مرة مقروئة
أين نيوز _بغداد

كشفت لجنة الاتصالات النيابية ، سبب تردي خدمة الانترنت التي تقدمها شركات الهاتف النقال في العراق ، فيما حذرت من أنها بدأت تتحول لمصارف تحول وتستقبل الاموال.

وقال رئيس اللجنة نعيم العبودي في مقابلة متلفزة تابعته "أين نيوز " اتصالات الهاتف النقال من الممكن أن تضيف موارد غير نفطية كبيرة للدولة، حجم المشتركين كبير وتدفع أموال طائلة لذلك ينبغي إعادة النظر بعقود تلك الشركات وما عمدت اليه الحكومة من تمديد عملها مقابل تسهيلات خطأ وينبغي تصحيحه".

وأضاف ان "سبب تردي خدمة 3G في العراق هو عدم وجود بنية تحتية لشركات النقال ممكن ان تقدم خدمات جيدة وهذا تلكؤ ومشكلة يجب إن تحل ويجب إن ننتقل الى خدمة 5G لا ان تعوض الخدمة بـ 4G فقط وفق ما اعلنته تلك الشركات".

ولفت الى ان "شركات النقال تحولت إلى مصارف عبر خدمة تحويل الأموال، هي لا تقدم خدمة الاتصال والانترنت فقط، بل تحول أموالا وتفرض رسوم وبالمقابل لا تفرض عليها اية ضرائب وهذا خطأ كبير وهدر مال أكبر".

وبين من جانب اخر إن "حجم الدين على الشركات كالتالي: اسيا سيل 371 مليار دينار ،كورك 375 مليون دولار، زين 162 مليار دينار، ما يعني ان المبلغ الكلي يقترب من مليار دولار وقسم منها مستحق منذ 10 سنوات".

وتابع " شركات الاتصال منذ عام 2007 تنازع بهدف عدم دفع الديون والأموال المستحق عليها، كل قرار قضائي ملزم في بغداد من قبل مجلس الطعن ترد عليه تلك الشركات بالذهاب إلى كردستان للحصول على قرار تمييزي يعطل الدفع، تواصلنا مع القضاء العراقي بهذا الشأن ورد بعدم قانونية اي اجراء يخالف قرارات مجلس الطعن وان قراراته باتة وملزمة وغير قابلة للطعن والتمييز".

شركات الاتصال منذ عام 2007 تنازع بهدف عدم دفع الديون والأموال المستحق عليها، كل قرار قضائي ملزم في بغداد من قبل مجلس الطعن ترد عليه تلك الشركات بالذهاب إلى كردستان للحصول على قرار تمييزي يعطل الدفع، تواصلنا مع القضاء العراقي بهذا الشأن ورد بعدم قانونية اي اجراء يخالف قرارات مجلس الطعن وان قراراته باتة وملزمة وغير قابلة للطعن والتمييز".
وأثار توجه مجلس الوزراء لتجديد رخص شبكات الاتصال في العراق، غضباً عارماً على المستوى الشعبي والبرلماني.
طبع الصفحة PDF