سي أن أن : المؤرخون سيصنفون ترامب كأسوأ رئيس مر في تاريخ الولايات المتحدة

تأریخ التحریر: : 2020/7/12 17:51101 مرة مقروئة
[متابعة_اين]
اكد تقرير لشبكة سي أن أن الامريكية ، الاحد، أن مراكز الاستطلاع اظهرت تراجع تأييد الرئيس الامريكي بنسبة 38 بالمائة ، حيث يظهر الاستطلاع العادي أن معدل موافقة ترامب تحوم حول نسبة 40 بالمائة ونسبة الرفض اعلى من 55 بالمائة.
وذكر التقرير أن ” تصنيف قبول ترامب لايتحسن في الاستطلاعات ولا يزال يخسر أمام نائب الرئيس السابق جو بايدن برقمين، يمكن أن يفوز ترامب بولاية ثانية ، ولكن لا يوجد طريق واضح للقيام بذلك”.

وتابع أنه ” إذا استمر ترامب بالخسارة في تشرين الثاني المقبل ، فلن يحتاج فقط إلى القلق بشأن الخسارة أمام بايدن، بل يحتاج ترامب إلى القلق بشأن حقيقة أن كتب التاريخ ستضعه على الأرجح كرئيس دون المتوسط ، إن لم يكن أحد رؤساء الولايات المتحدة عبر تاريخها”.

وتابع أن ” الرؤساء الذين احتلوا اعلى التصنيفات كرؤوساء ضمن تاريخ الولايات المتحدة امثال جورج واشنطن وابراهام لنكولن او بالقرب من القمة مثل رونالد ريغان يميليون الى اعتبارهم يفكرون بشكل عاطفي احيانا اما الرؤساء في اسفل التصنيف مثل جيمس بوكانان واندرو جونسون ينظر اليهم فقط كرؤساء فاشلين “.

وواصل ” احيانا الرؤساء الذين يفوزون بولاية ثانية اعلى تصنيفا من الرؤساء الذين فازوا بولاية واحدة على الرغم من ان جون كندي هو اعلى رغم اغتياله بولايته الاولى وعلى هذا الاساس فان من المحتمل في حال خسارة ترامب ان ينخفض في التصنيف الى ما دون المتوسط وليس معروفا بالضبط في اي مرحلة سيحل ان لم يكن هو الاسوأ على الاطلاق “.

واوضح التقرير أن ” ترامب ربما سيهبط نحو مرتبة لم يضعها بعد المؤرخون فقد وضع استطلاع اجري عام 2018 الرئيس الحالي باعتباره اسوأ رئيس للولايات المتحدة منذ الحرب العالمية الثانية وقد يرى ترامب ان تحسين فرصته تكمن في الحصول على ولاية ثانية، لكن هذا الامر يبدو بعيد المنال في الوقت الحالي “.
طبع الصفحة PDF