بعد تزايد الاصابات فيها..صحة كردستان تتهم الشباب بزيادة الحصيلة وتكشف آخر مستجدات العلاج الروسي

تأریخ التحریر: : 2020/7/11 21:19203 مرة مقروئة
أين نيوز _بغداد

أكدت دائرة صحة اقليم كردستان ان فئة الشباب في الاقليم هي اكثر من يتسبب بتصاعد معدل الاصابات والوفيات بفيروس كورونا ، فيما كشفت اخر المستجدات المتعلقة باستخدام ما بات يعرف بالعلاج الروسي.

واوضح المتحدث باسم الدائرة محمد قادر في تصريح متلفز تابعته "أين نيوز" ان " المشكلة الأكبر في فيروس كورونا ان النسبة الأعلى من المصابين به لا تظهر عليهم اعراض وخاصة من الشباب ما يتسبب بانتشاره لأنهم يختلطون ويلامسون آخرين ما ضاعف الاصابات والوفيات وايضا المعلومات ما زالت بشأنه محدودة ومتغيرة وهذان مكمنا الحر".

وفيما يتعلق بما يعرف بالعلاج الروسي قال قادر إن "الدراسات والبحوث الخاص للعقار فافيبيرافير الذي بات يعرف بالعقار الروسي وتحت اسم افيفافير كانت ايجابية جدا واتضح بحسبها إنه يسرع شفاء المصابين بكورونا ويقلل عدد الوفيات".
وبين ان " شركة محلية في إقليم كردستان بدأت بإنتاجه لكن لحد الآن لم يوزع على جميع المستشفيات" مبيناً إن "العقار تم اقراره  ضمن البروتوكول العلاجي في وزارتي صحة كردستان والعراق واجازته منظمة الصحة العالمية".

وفي وقت سابق ، طرح المتخصص بالصحة العامة في دائرة صحة الكرخ - د. زياد حازم ، نتائج مشجعة لعلاج ’’افيفافير’’ في روسيا ، مبيناً انه اسهم بعلاج اكثر من 125 الف حالة مصابة بفيروس كورونا حتى الآن.

وقال حازم في مقابلة متلفزة، إن " عقار افيفافير المقر لعلاج كورونا في روسيا بإمكانه الدخول الى الحامض الرايبوسومي للفيروس وقتله والعلاج مكتشف منذ أعوام للتعامل مع الامراض الفيروسية لكن روسيا اقرته كعلاج لكورونا".
وأضاف "تم استخدام العلاج منذ تاريخ 16 أيار الماضي في روسيا ونجح بإحداث هبوط حاد بعدد الإصابات الخطيرة والوفيات وخلال أسبوعين تم شفاء أكثر من 125 الف حالة".

ولفت الى ان " العقار بإمكانه تقليل مكوث المريض فلي المستشفى من 14 يوماً الى 4 أيام وفقاً لما أكده الجانب الروسي وهناك دراسات في كوريا الجنوبية والصين والولايات المتحدة مستمرة بشأنه وربما يتم اعتماده".

وعبر عن اعتقاده بأنه انه سيتم توفيره للمرضى في العراق قبل نهاية الأسبوع المقبل" مؤكداً أنه " لن يعطى لجميع المرضى ويقتصر على الحالات الخطيرة كمرحلة اولى".
طبع الصفحة PDF