بعد إصابتها بـ " كُورونا " .. كربلائية تلِد طفلة سليمة بولادة طبيعية هي الثانية من نوعها في المحافظة

تأریخ التحریر: : 2020/7/9 11:4775 مرة مقروئة
[كربلاء_اين]
أنجبت إمرأة حامل في شهرها التاسع ومُصابة بفيروس كُورونا ، طفلةً بصحة جيدة في مستشفى النسائية والتوليد التعليمي بكربلاء المُقدسة ، في حالة هي الثانية من نوعها التي تشهدها المُحافظة . وبحسب مدير المُستشفى ، الدكتور إبراهيم الركابي ، إستقبل مستشفانا ، مريضة بعُمر ( 35 ) عاماَ ، مُحالة من إحدى المُستشفيات الأهلية ، ومُشَخصة بإصابتها بفيروس كُورونا ، مع ظهور أعراض الولادة عليها " .
وأضاف الركابي ، الأربعاء ، إنه " تم التعامل مع الحالة ، عبر إتباع مجموعة من المعايير والإجراءات الصحية اللازمة للتعامل مع مثل هكذا حالات ، الى جانب الحرص على إتخاذ أقصى الدرجات الإحترازية لضمان سلامة الأم والجنين معا " .
وتابع ، تم تحويلها على الفور الى صالة الولادة في ردهة الشفاء ، ومن ثم إجراء الولادة الطبيعية لها حيث أنجبت مُولاداَ إنثى " . وبيَن الركابي ، إن "المواطنة قامت بارضاع وليدها ، وبعد إستقرار وضعهما الصحي ، قمنا بإحالتهما الى ردهة الحُميَات ( الحياة ) في مدينة الإمام الحسين (ع) الطبية "
وفي حين لفت الركابي ، إلى إن " الحالة ، تُعد الثانية من نوعها التي تشهدها المُحافظة بالنسبة للولادات الطبيعية ، والثالثة التي تشهدها ، ردهة الشفاء في المستشفى للأُمهات الحوامل والمُصابات بالفيروس الوبائي ، حيث جاءت إحداها بواسطة عملية قيصرية " ،
فإنه أكد على إن " ابطال الجيش الأبيض في مستشفاه ، إسوة ببقية زملائهم في المؤسسات الصحية لدائرة صحة المحافظة ، مستمرين في تقديم عطائهم ، ولم يدخروا جهدا في سبيل تقديم أفضل خدماتهم ورعايتهم الطبية والصحية والعلاجية للمرضى والمراجعين "
طبع الصفحة PDF