التومان الإيراني يواصل هبوطه ويسجل انهيارا قياسيا جديدا

تأریخ التحریر: : 2020/7/6 16:54147 مرة مقروئة
[متابعة_اين]
واصل التومان الإيراني هبوطه أمام الدولار، ليسجل اليوم الأحد انهيارا قياسيا جديدا بواقع 2.229.000 تومان لكل 100$.
وتعيش إيران أوضاعا اقتصادية متردية نتيجة العقوبات الأمريكية وتفشي فيروس كورونا.

وفي اجتماع الفريق الاقتصادي الحكومي، وجه الرئيس الإيراني حسن روحاني، البنك المركزي للسيطرة على سوق العملات الأجنبية، وأشار إلى تعطل التجارة مع دول الجوار خلال الشهور الماضية بسبب جائحة كورونا، وقال إن "الاستقرار سيعود إلى الاقتصاد، وسوق العملات، بعد عودة الاستيراد والتصدير مستقبلا إلى ما كان عليه قبل تفشي كورونا".



واضاف روحاني ان "الأعداء يسعون إلى التلاعب بأسعار الدولار، والمسكوكات الذهبية وأسواق الاستثمار"، معتبرا أنها من "أدوات الاعداء النفسية لمواجهة إيران"، مؤكدا أن "العدو لن يفلح في دفع الاقتصاد الإيراني نحو الانهيار".

ونفى روحاني خروج الأوضاع الاقتصادية عن سيطرة الحكومة، وقال إن "اقتصاد البلاد تحت الإدارة" مضيفا أن "المؤشر الاقتصادي في الإنتاج والتصدير، والعمل على خفض الارتباط بالنفط، يسيران قدما على الرغم من العقوبات وجائحة كورونا".
طبع الصفحة PDF