الصحة تهاجم الصناعة وتحملها مسؤولية نقص الاوكسجين

تأریخ التحریر: : 2020/6/28 15:10120 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
هاجمت وزارة الصحة، اليوم الاحد، وزارة الصناعة بسبب نقص الاوكسجين، مبينة ان كميات الاوكسجين التي تجهز من وزارة الصناعة ليست كافية وليست بالجودة المطلوبة والتجهيز يصبح فيه تلكؤ.

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة سيف البدر في بيان تلقت [اين] نسخة منه إن "ما حدث في ذي قار، سببه التقصير الاداري والامني أكثر من تقصير في تزويد الاوكسجين".

وأضاف ان "اغلب المصابين بفيروس كورونا، يحتاجون الى الاوكسجين وهذا قرار طبي تخصصي"، مبيناً ان "تواجد 5 او 10 مرافقين مع كل مريض مصاب بفيروس كورونا سببه القصور بالإدارة والقوى الأمنية في المستشفى".

وأوضح ان "المرافقين يظنون ان الاوكسجين هو العلاج النهائي لمرضاهم، لذلك اخذو قناني الأوكسجين وحجزوها عندهم، مما سبب فوضى داخل مستشفى الحسين، لان كادر المستشفى هو من يجب عليه ان يقوم بالتوزيع".

وتساءل البدر، "كيف يدخل مرافق مع المريض وهو مصاب بكورونا؟ مثلما تلاحظون المشكلة ليست اتحادية او فدرالية، فوزارة الصحة تجهز بشكل عام لكن هذه التفاصيل توضح وجود تقصير في الإدارة المحلية، لكن وزارة الصحة اخذت دورها وزودت المحافظة ومحافظات أخرى بكميات من الاوكسجين".

وتابع ان "كميات الاوكسجين التي تجهز من وزارة الصناعة ليست كافية وليست بالجودة المطلوبة والتجهيز يصبح فيه تلكؤ"، مشيراً الى ان "وزارة الصحة لا تعتمد فقط على وزارة الصناعة، حيث لدينا مصانعنا والان زاد موضوع الاستيراد من ايران والكويت ومن تركيا والأردن".

وزاد "كل المؤسسات الصحية في العالم اصبحت تعاني من الضغط على طلب الأوكسجين وفي العراق يضاف اليها سوء الإدارة، بالتالي فإن الهجمة الشرسة التي تعرضنا لها ادت الى الاعتداء بالضرب على ممرضة".

واختتم البدر، ان "سوء الإدارة والتصرفات الفردية أدت الى دخول المرافقين بهذه الاعداد الى مستشفى الحسين وهي جزء كبير من الازمة".
طبع الصفحة PDF