مختص بمجال الصحة: الوقاية أفضل علاج للتخلص من كورونا

تأریخ التحریر: : 2020/5/31 11:0096 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
كشف المختص في مجال الصحة العامة عبد الستار حمادي، عن تعرض العراق لموجة ثانية من فيروس كورونا، فيما أشار إلى أن الوقاية أفضل علاج للتخلص من الفيروس.
وقال حمادي في تصريح صحفي "مسيرة الوباء في العراق، كانت الموجة الأولى خفيفة ولم يتأثر بها تأثيرا كبيرا، مقارنة ببعض الدول كالصين وأمريكا وفرنسا وإيطاليا وإيران التي أدت إلى نتائج سلبية كبيرة فيها، أما الموجة الثانية التي ضربت العراق مؤخرا وبعض دول المنطقة كالإمارات وقطر والسعودية فكانت قوية ، وأدت إلى زيادة أعداد المصابين بالفيروس".
وأوضح، أن ألوباء يأتي على شكل موجات إحداها تختلف عن الأخرى حسب طبيعة وحيوية الفيروس وفترة حضانته وعدواه، مشيرا إلى أن "هناك مخاوف من وصول عدد الإصابات اليومية إلى الآلف في ظل الإمكانيات الصحية المحدودة في البلد".
وأشار إلى "أن الفيروس غامض وليس موسميا، ويأتي في أي شهر"، مبينا أنه "كان يعتقد أن الوباء شتوي وينتهي عندما ترتفع درجات الحرارة إلى أن اتضح بأنه يتكيف مع جميع المواسم."
وأكد أن العلاج الوحيد والأفضل للتخلص من وباء كورونا هو الوقاية والالتزام بالإجراءات الصحية من قبل المواطنين، كما أن هناك أشخاصا نسبتهم 26% من المجتمع يتمتعون بمناعة يمكن الاستعانة بهم لأخذ عينات لحقن المرضى لغرض إكسابهم المناعة.
ونصح المختص بمجال الصحة العامة، المواطنين بعدم التلامس ولبس الكفوف والكمامات والالتزام بالغذاء الصحي الذي يعزز الجهاز المناعي للجسم لغرض الحد من الإصابة بفيروس كورونا.
وأوضح، أن الإجراءات الوقائية تقع على عاتق المواطنين والجهات الصحية من خلال التزام المجتمع بالتعليمات الصحية وكذلك قيام الجهات المختصة بتوعية وتعفير وإجراء المسوحات الميدانية للمناطق الأكثر إصابة بالفيروس لغرض احتواء الوباء.
طبع الصفحة PDF