الكشف عن صفقة فساد مدوية في تسويق القمح في العراق

تأریخ التحریر: : 2020/5/29 18:32125 مرة مقروئة
أين نيوز _بغداد

كشف النائب السابق مشعان الجبوري، عن صفقة فساد مدوية في سايلوات الحبوب بالعراق من خلال عمليات تسويق القمح، حيث تصل أموال التسويق للقمح المهرب إلى ملايين الدولارات.

وقال الجبوري في تغريدة أطلعت عليها وكالة اين، إن “بعض سايلوات الحبوب بدأت باستلام قمح مهرب من دول مجاورة على انه انتاج محلي وسعر القمح المستورد لا يتجاوز ٢٥٠$ والدولة تستلم الطن ب 415$”.

وأضاف، “اذا نجحوا في توريد مليون طن زيادة سيربح المهربون والفاسدون والاجهزة التي تنظم الاستلام 165 مليون $ من الخزينة الخاوية التي بددها عادل عبد المهدي”.

بعض سايلوات الحبوب بدأت باستلام قمح مهرب من دول مجاورة على انه انتاج محلي
سعر القمح المستورد لا يتجاوز ٢٥٠$ والدولة تستلم الطن ب 415$
اذا نجحوا في توريد مليون طن زيادة سيربح المهربون والفاسدون والاجهزة التي تنظم الاستلام 165 مليون $ من الخزينة الخاوية التي بددها عادل عبد المهدي"



وفي نفس الإطار قالت الشركة العامة لتجارة الحبوب العراقية اليوم الجمعة إنها اشترت ما يزيد عن مليوني طن من القمح المحلي منذ بدء موسم الحصاد في 20 أبريل نيسان.

وكانت وزارة الزراعة قالت إنها تتوقع أن يصل الإنتاج المحلي إلى ستة ملايين طن في موسم الحصاد بين أبريل نيسان ومايو أيار.

وقال العراق، وهو مستورد رئيسي للحبوب في الشرق الأوسط، في مارس آذار إنه سيحتاج إلى استيراد مليون طن من القمح هذا العام لتعزيز الاحتياطيات في ظل تنامي المخاوف من أن إجراءات مكافحة جائحة فيروس كورونا في أنحاء العالم ستبطئ سلاسل إمدادات الأغذية.

وتواجه مزارع الحنطة والشعير في العراق، عمليات حرق مستمرة منذ أكثر من شهرين، بعضها عمليات إرهابية وأخرى مجهولة غير معروفة الأسباب، والتهمت النيران أهم المزارع في العراق وهي النجف ونينوى.
طبع الصفحة PDF