في ذكرى وفاته.. تطبيعية الكرة تسعى لإعادة تأهيل قبر عمو بابا ومتحفه

تأریخ التحریر: : 2020/5/27 14:50127 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
تتقدم الهيأة التطبيعية للاتحاد العراقي لكرة القدم بأحر التعازي واشد علامات الحزن لأبناء شعبنا لمناسبة الذكرى الحادية عشرة لوفاة شيخ المدربين عمو بابا، أحد رموز الكرة العراقية ومكتشف النجوم، الشخصية الرياضية الوطنية التي جسدت وحدة العراقيين، فقد ترك رحيله غصة في قلوب المحبين، للإنجازات العديدة التي حصدها المرحوم اثناء اشرافه على تدريب المنتخب الوطني .
وإذ نستذكر هذه الذكرى الاليمة لرحيل شيخ المدربين، نتطلع الى ان تكون الفرصة المناسبة للعمل الجاد الملخص، لبناء الاسس الرصينة لكرتنا، لتحقيق التطلعات التي كان يحملها المرحوم، والمتمثلة باعتلاء منصات التفوق الكروي على الصعيدين العربي والاسيوي.
وتسعى الهيأة التطبيعية الى التعاون مع وزارة الشباب والرياضة وامانة بغداد لإعادة تأهيل قبر المرحوم عمو بابا والمتحف الخاص بتاريخه ومقتنياته بما يليق ، لأجل رد الدين للتضحيات التي قدمها للكرة العراقية.
ومن الجدير بالذكر ان المدرب عمانوئيل داود الملقب "عمو بابا" و"شيخ المدربين العراقيين" توفى عن عمر 75 عاما.
وولد عمو بابا في بغداد في السابع والعشرين من تشرين الثاني (نوفمبر) 1934 ، واسمه الكامل عمانوئيل بابا داود، واصبح فيما "عمو بابا.
ومنح في العام 2000 لقب "مدرب القرن العشرين، وقاد المنتخب الوطني في مناسبات عدة، احرز معه ذهبية مسابقة كرة القدم في دورة الالعاب الآسيوية في الهند عام 1982، وحصل على لقب بطولة العالم العسكرية في الكويت عام 1979، وقاد المنتخب الاولمبي بالأولمبياد في ثلاث دورات على التوالي في موسكو 1980 ولوس انجلوس 1984 وسيئول عام 1988 ، واشرف على تدريب المنتخب المشارك في بطولة كاس العرب في الاردن العام 1988، وتمكن من قيادة المنتخب الوطني لإحراز لقب بطولة كأس الخليج ثلاث مرات في 1979، و1984، و1988.
طبع الصفحة PDF