وزير الكهرباء: متمسكون بأصحاب العقود والأجراء ونسعى لصرف رواتبهم المتأخرة

تأریخ التحریر: : 2020/5/24 18:0089 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
أجرى وزير الكهرباء ماجد مهدي حنتوش، صباح اليوم الأحد جولة ميدانية شملت محطتي إنتاج كهرباء المسيب الحرارية والغازية، وقدم التهاني والتبريكات لجميع العاملين بمناسبة عيد الفطر.
هذا وكان في استقبالهِ عامر عبد العادل الشبلي مدير عام شركة إنتاج الفرات الأوسط و مدراء المحطتين محمد عمران واحمد الشمري والملاكات المتقدمة.
إبتدأ الوزير جولته بمحطة كهرباء المسيب الحرارية حيث عقد اجتماع مع كادر المحطة قدم خلاله المدير العام شرحاً مفصلاً عن أعمال التأهيل والصيانات, والمعوقات التي تواجه العمل، مع الحرص على رفع انتاجية المحطة.
ووجه حنتوش بالاعتماد على الخبرات والكفاءات التي يتمتع بها منتسبو الوزارة وأكد على تشجيع الاعمال الذاتية لتقليل الصرفيات وضغط النفقات بما ينسجم مع تحديات الوضع الراهن وقلة التخصيصات اللازمة خصوصا في هذه المرحلة الحرجة التي تعيشها البلاد".
وأوصى ببذل الجهد المضاعف من اجل تذليل العقبات والإسراع بإكمال صيانة الوحدات التوليدية لأدامة وثوقية الانتاج، واكمال الاستعدادات لمواجهة الطلب المتزايد على الكهرباء في أشهر الصيف.
وتجول وزير في أروقة المحطة و وحدات السيطرة و موقع الوحدة التوليدية الأولى واطلع على أعمالِ الصيانة من قبل الشركة المنفذة وشدد حرصه على اكمال العمل بأسرع وقت.
من جانب آخر التقى وزير الكهرباء عدد من الملاكات في المحطة المذكورة من العاملين بصفة عقود وأُجراء يوميين مستمعاً الى معوقات عملهم، وأكد على تمسك الوزارة بجميع منتسبيها وأنها ساعية لإيجاد الحلول لرواتبهم المتأخرة بسبب الاوضاع الراهنة التي تمر بها البلاد، مبيناً ان شريحة الشباب يمثلون أمل الوزارة والاساس المتين لعملها في المستقبل.
وفي ذات السياق تفقد حنتوش محطة كهرباء المسيب الغازية والتقى بالكادر المتقدم واطلع على سير عمل المحطة و مصفى المحطة والإستعدادات لفترة موسم الصيف ووجه بضرورة جهوزية وحدات المحطة قبل بدأ فترة الذروة الصيفية، والاستفادة من منتجات المصفى لتشغيل باقي المحطات التوليدية.
وأضاف "انه على منتسبينا بذل أقصى الجهود من اجل زيادة انتاج الطاقة الكهربائية، وتذليل الصعوبات لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين.
طبع الصفحة PDF