وفاة طفل أردني بعد تناوله وجبة المنسف

تأریخ التحریر: : 2020/5/23 18:46171 مرة مقروئة
أين نيوز _متابعة

لقي طفل أردني ظهر أمس حتفه، وأدخل شقيقه إلى العناية الحثيثة بعد تناولهما وجبة "المنسف" الأردنية الشهيرة في محافظة إربد شمالي المملكة.

وقال مدير مستشفى اليرموك الحكومي، مجدي بشتاوي لـ"العربي الجديد" إن الطفل أحمد البالغ من العمر سنة وشهرين، وشقيقه سيف البالغ من العمر سنتين وأربعة أشهر أُدخلا إلى المستشفى مساء الخميس، بعد الاشتباه بتسممهما، ليتوفى أصغرهما في وقت لاحق.

وأشار الدكتور البشتاوي إلى أن إفادة والدتهما للمستشفى، بيّنت أنهما تناولا وجبة "المنسف" قبل إدخالهما لقسم الطوارئ، وهو السبب الذي أدى إلى وفاة أحدهما، وإدخال الآخر إلى قسم العناية الحثيثة. وأشار الطبيب، إلى أن الطفلين عقب تناولهما المنسف، أخذا بالتقيؤ، ومن ثم نقلا إلى المستشفى.

وأدخل الطفل المتوفى، إلى المشرحة، بانتظار نتيجة تشريحه من قبل الطب الشرعي، وفق ما أفاد البشتاوي.

وتطابقت تصريحات مدير المستشفى مع حديث مدير مديرية الشؤون الصحية لمحافظة إربد قاسم المياس الذي أكد أن سبب وفاة الطفل تسمم غذائي إثر تناوله وجبة غذائية يوم الخميس كانت قد أعدت يوم الأربعاء.


وقال المياس لوكالة "العربي الجديد" إنه تابع الحالة بناء على توجيهات وزير الصحة، للوقوف على حقيقة وفاة الطفل.

وقال فلاح أحمد الزعبي، والد الطفلين إنهما تناولا الوجبة، مبيناً أنه عصر يوم الخميس سخّنت زوجته وجبة "المنسف" التي كانت محفوظه داخل الثلاجة، وقدمتها للطفلين، وعقب ساعات ظهرت أعراض تقيؤ وإسهال شديدين، وعلى إثر ذلك نقلا إلى المستشفى، لتتم معاينتهما من قبل أحد الأطباء والتثبت من وجود تسمم غذائي.

وأوضح الزعبي في تصريحات صحافية الأعراض زادت صباح يوم الجمعة، وظهرت علامات هزال على طفليه، وتوفي الطفل أحمد رغم محاولات الإسعاف لإنقاذه، فيما تم تحويل شقيقه إلى مستشفى الأمير راشد العسكري وما يزال قيد المعالجة في قسم العناية الحثيثة.

وتعتبر وجبة "المنسف" الأكثر شهرة في الأردن، وهو طعام مصنوع من الأرز، ولحم الضأن، ولبن الماعز المجفف المسمى بالجميد، مع إضافة اللوز والصنوبر والشراك (خبز الصاج).
طبع الصفحة PDF