حمودي ينعى رحيل العلامة بحر العلوم ويصفه مثالا للمثابرة والإخلاص والجد

تأریخ التحریر: : 2015/4/7 12:33835 مرة مقروئة
[بغداد-اين]
نعى عضو هيئة رئاسة مجلس النواب همام حمودي الأمة الإسلامية والعراقيين برحيل العلامة السيد محمد بحر العلوم الذي توفي صباح اليوم الثلاثاء أثر مرض عضال في أحدى المستشفيات بمحافظة النجف.
وذكر حمودي في بيان له تلقت وكالة كل العراق[أين] نسخة منه "بمزيد من الحزن والاسى والشعور بالخسارة الكبرى ننعى الامة الإسلامية والعراقيين جميعا نبأ وفاة العلامة السيد محمد بحر العلوم صباح اليوم اثر مرض عضال".

واضاف "بقلوب يعتصرها الالم تلقينا نبأ وفاة المغفور له السياسي العراقي المخضرم ورئيس مجلس الحكم الأسبق، العلامة السيد محمد بحر العلوم ولا يسعنا الا القول بان ساحتنا الاسلامية والوطنية فقدت شخصية متزنة عرفت بمزايا اخلاقية جمة كرست حياتها من اجل القيم الانسانية النبيلة وعملت جاهدة لإعلاء مبادئ الإسلام والتسامح والتعايش السلمي بين أبناء البلد الواحد والطوائف كافة".

واوضح حمودي إننا إذ نشعر بالآسى لرثاء الفقيد الراحل نتقدم إلى الشعب العراقي وأسرة الفقيد ومحبيه وأتباعهم كافة بأحر التعازي سائلين المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته وأن يلهم ذويه ومحبيه الصبر والسلوان".

ووصف "الفقيد بانه كان مثالا للمثابرة والإخلاص والجد في العمل وان وفاته خسارة للساحة الإسلامية".

وكان قد توفي صباح اليوم رئيس مجلس الحكم العراقي الاسبق العلامة السيد محمد بحر العلوم بعد صراع مع المرض بعد نقله أمس من منزله في النجف إلى مستشفى الصدر في المدينة بعد ان عانى من عجز كلوي فضلاً عن عجز في الكبد.انتهى



طبع الصفحة PDF