بارزاني يهدد: "اغتصاب" المرأة الكردية في كركوك يمس بكرامة جميع الكرد و"لن يمر"

تأریخ التحریر: : 2020/4/10 17:28974 مرة مقروئة
[اربيل-اين]
هدد رئيس الحزب الحاكم في إقليم كردستان، مسعود بارزاني، اليوم الجمعة، بأن جريمة "اغتصاب" المرأة الكردية في محافظة كركوك بأنها "لن تمر"، مشيراً إلى أن الجريمة تمس جميع الكرد.
وقال بارزاني في بيان "خلال الأيام الماضية نشرت وسائل إعلام خبراً عن قيام عدد من التابعين لقوات الحشد الشعبي والشرطة قرب سيطرة بردي بالاعتداء على امرأة كردية من ذوي الاحتياجات الخاصة وهي من عائلة تعاني من الفقر المدقع ولا حول لها ولا قوة، في كركوك".

وأضاف انه "على الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم إجراء تحقيق مشترك وشامل في هذه الجريمة البشعة لكي ينال الفاعلون جزاءهم العادل".

وتابع بارزاني أن "هذه جريمة وإجحاف كبير بحق مواطنة كوردية بريئة تحت الإدارة والواقع العسكري المفروض على كركوك حيث اعتادت هذه السلطة منذ البداية على معاداة المواطنين الكرد في كركوك ومصادرة حقوقهم بطرق مختلفة".

وهدد "ليكن في حسبان جميع الأشخاص والأطراف أن هذه الجريمة لن تمر مرور الكرام ولن يتم التغاضي عنها، لأن هذا الاعتداء هو مساس بكرامة المواطنين ليس في كركوك فحسب بل لجميع الكرد، وينبغي إنزال أشد العقوبات على هؤلاء الجناة الآثمين في هذه الجريمة الشنيعة".

وشهدت ناحية آلتون كوبري في محافظة كركوك، جريمة "اغتصاب جماعي" ضحيتها امرأة تعاني من مرض نفسي وتصوير الواقعة ونشر مقطع الفيديو لاحقاً، ما أثار موجة استنكار واسع في الأوساط الشعبية والحقوقية، ورغم أن سلطات المحافظة أكدت أن منفذي الحادثة هما شخصان أحدهما شرطي، لكن ناشطين في مواقع التواصل الاجتماعي يشيرون إلى أن الشابة تعرضت للاغتصاب من قبل 8 أشخاص عدة مرات لثلاثة أيام.

طبع الصفحة PDF