مسؤول امريكي : نواجه نقصا حادا في المستلزمات الطبية والوفيات تتجاوز 10 آلالاف شخص

تأریخ التحریر: : 2020/4/6 18:3086 مرة مقروئة
[متابعة-اين]
اكدت صحيفة واشنطن بوست الامريكية ، الاثنين، انه ومع وصول عدد الوفيات الرسمي الى اكثر من عشرة آلالاف شخص نتيجة وباء فايروس كورونا حذر الجراح الأمريكي جيروم م. آدمز من أن هذا سيكون الأسبوع الأصعب والأشد حزنًا في حياة معظم الأمريكيين.
ونقل التقرير قول المفتش العام الامريكي للخدمات الصحية والانسانية إن ” المستشفيات الامريكية تواجه نقصا حادا في في معدات الحماية الشخصية والمراوح وأجهزة الاختبار والموظفين”.

واضاف أنه ” في الوقت الذي تقوم فيه بعض المستشفيات بفحص المشتبه بهم ، فان مستشفيات اخرى لاتقوم بعملية الفحص ولا المعالجة للاشخاص المصابين بفايروس كورونا، فيما يبدو أن النقص الشديد في مستلزمات الاختبار ر والانتظار لفترات طويلة لنتائج الاختبار يحد من قدرة المستشفيات على مراقبة صحة المرضى والموظفين، فيما افادت بعض المستشفيات انها تفتقر الى المكونات الكاملة لإكمال الاختبارات، بالإضافة إلى ذلك ، أفادت المستشفيات بالانتظار المتكرر لمدة 7 أيام أو أكثر لنتائج الاختبار”.

وتابع ” أفادت المستشفيات أن الاستخدام الثقيل لمعدات الحماية الشخصية أكثر من المعتاد يسهم في النقص وأن عدم وجود سلسلة إمداد قوية يؤخر أو يمنعها من إعادة تخزين معدات الوقاية الشخصية اللازمة لحماية الموظفين، كما أعربت المستشفيات عن عدم اليقين بشأن توافر معدات الحماية الشخصية من مصادر اتحادية ومصادر حكومية ولاحظت زيادات حادة في أسعار معدات الحماية الشخصية من بعض البائعين”.

واشار الى أن ” هناك نقص حاد في اعداد الموظفين في مقدمي الخدمات المتخصصين اللازمين لمواجهة الطفرة المتوقعة للمرضى وأثارت مخاوف من أن تعرض الموظفين للفيروس قد يؤدي إلى تفاقم نقص الموظفين والعمل الزائد. كما أعرب مديرو المستشفيات عن قلقهم من أن الخوف وعدم اليقين كان لهما أثر عاطفي على الموظفين ، مهنيًا وشخصيًا”.
طبع الصفحة PDF