الزاملي يحذر من عودة سيناريو ما قبل سقوط الموصل من جديد

تأریخ التحریر: : 2020/4/6 18:1993 مرة مقروئة
{بغداد_أين}
حذر القيادي في التيار الصدري حاكم الزاملي، الاثنين، من عودة سيناريو ما قبل سقوط الموصل بعد ملاحظة تدهور الوضع الامني في القاطع الغربي من العراق وتحديدا في محافظة الانبار.
وقال الزاملي في بيان له اليوم ، أن "توالي الاحداث الأمنية في قاطع عمليات الانبار في اسبوع واحد منها مهاجمة مسلحي داعش لنقطة تابعة للفوج ٣ لمش٥٣ فق ١ والتي ادت الى استيلاءهم على اسلحة النقطة بالكامل واستهداف طائرة قائد الفرقة الاولى في الصحراء واعطابها واسقاط سرية من لمش ١ فق ١ وحرقها والاستيلاء على اسحلتها من قبل الارهابين الدواعش وادى الحادث الى سقوط عدد من الشهداء".

ولفت الى "انشغال قادة عمليات الانبار بالاعلام والترويج الاعلامي الفارغ، وهذا يرجعنا الى احداث ماقبل سقوط الموصل وكيف انشغل القادة الامنيين بالإعلام والترويج الشخصي لأنفسهم وترك الميدان وترك الجندي دون اتخاذ الإجراءات الاحترازية وترك العمل التعرضي".

وأكد، "نلاحظ اليوم هناك انشغال لبعض القيادات الامنية بقضايا جانبية ومصالح شخصية تخص جباية الأموال من الشاحنات والبضائع والفساد المالي والإداري في الوحدات والقيادة، وغض الطرف عن عمليات التهريب التي من خلاله يجني الدواعش الأموال الطائلة وايضا يتم منها تمويل عملياتهم الارهابية"، مضيفا أن "من خلال هذه الاموال يتم تسهيل مرور عناصرهم بحرية في القاطع ألذي ادى الى هذه الخروقات".



ورجح ، "تزايد الخروقات في هذا القاطع في ظل التموضع وأعادة الانتشار الأمريكي الأخير الذي لايختلف عن سيناريو الانسحاب الأمريكي من العراق في عام ٢٠١١ وما تلاها من ادخال داعش للعراق في عام ٢٠١٤"، داعيا القائد العام للقوات المسلحة ورئيس اركان الجيش ومعاون قائد العمليات المشتركة الى"متابعة وتقيم عمل واداء القادة والآمرين في قيادة عمليات الانبار وعدم الاعتماد على الأفلام والدعايات الإعلامية التي يقومون بها والتي تعرض امن البلد الى خطر حقيقي وتهديد جاد في ظل الفراغ الدستوري والصراع السياسي وانتشار وباء كورونا وتدهور اقتصاد البلد والصراع الأمريكي الإيراني على الساحة العراقية".
طبع الصفحة PDF