رحيل العلامة بحر العلوم في النجف بعد صراع مع المرض

تأریخ التحریر: : 2015/4/7 11:31837 مرة مقروئة
[النحف-أين]
توفي صباح اليوم رئيس مجلس الحكم العراقي الأسبق العلامة السيد محمد بحر العلوم بعد صراع مع المرض.
وكان بحر العلوم قد نقل أمس من منزله في النجف إلى مستشفى الصدر في المدينة بعد ان عانى من عجز كلوي فضلاً عن عجز في الكبد.

وقال النائب عن التحالف الوطني ابراهيم بحر العلوم - نجل الراحل- في بيان له تلقت وكالة كل العراق [أين] نسخة منه "أيها الشعب العراقي لقد شاء الله تعالى أن يصطفي سيدنا العلامة الكبير السيد محمد بحر العلوم الى جواره - هذا اليوم الثلاثاء، في مدينته الأعز [النجف الأشرف] والتي ودعت برحيله قلباً نابضاً بحبها، وعقلاً ذابّاً عن حوزتها العريقة بالحكمة والرويّة التي اعتمدها أجداده رضوان الله عليهم".

وقال ابراهيم بحر العلوم "بهذا المصاب الجلل فقد العراق واحداً من أبرز رجالاته المخلصين الذي قضى عقودا من النضال والتضحيات في سبيل إزاحة الطاغوت الذي كان جاثماً على صدور العراقيين".

وأضاف "لا يسعني في هذا المقام سوى أن أتقدم باسم أسرة [آل بحر العلوم] بالتعازي الى مراجع الدين العظام وفي مقدمتهمً سماحة آية الله العظمى الامام السيد علي السيستاني ، والى محبيه وعارفي فضله وجهاده في العالمين العربي والاسلامي، سائلا العلي القدير أن يتغمد سيدنا الراحل بواسع رحمته ويحشره مع أجداده الطاهرين المنتجبين".

وكان السيد محمد بحر العلوم أول رئيس لمجلس الحكم الانتقالي، إذ حكم العراق بصفة مؤقتة من 13 من تموز 2003 حتى الأول من آب من العام نفسه، وترأس المجلس مرة أخرى بين 1 آذار 2004 لغاية الأول من نيسان من العام نفسه.
وترك بحر العلوم العمل السياسي ليتفرغ لعمله العلمي فأسس معهد العلمين للدراسات في النجف بالإضافة الى مؤسسة بحر العلوم الخيرية وغير ذلك من الأعمال الكثيرة التي ساهم في تأسيسها.انتهى
طبع الصفحة PDF